​​​​​​​ماذا تريدُ الاستخبارات التّركيّة من أبناء شمال وشرق سوريّا؟

ماذا تريد الاستخبارات التّركيّة من أبناء شمال وشرق سوريا، وماذا فعلت في الآونة الأخيرة، وكيف تقوم بتجنيد وإغواء شبّان المنطقة، هذه الأسئلة سنردّ عليها من خلال اعترافات عملاء الاستخبارات في ملفّات ستُنشر اعتباراً من يوم غد.

تمكّنت المؤسسات الأمنية في شمال وشرق سوريا من اعتقال عدداً من عملاء الاستخبارات التركية MIT ضمن المنطقة، أوكلت إليهم مهام متفرّقة بهدف زعزعة أمن واستقرار المنطقة، كإدخال الألغام ورصد المواقع وحرق المرافق العامة.

تسعى دولة الاحتلال التركية ومنذ انطلاق الشرارة الأولى ثورة 19 تموز 2012، لضرب مكتسبات شعب شمال وشرق سوريا، التي تحقّقت بتضحيات كبيرة. ولتحقيق هذه الأهداف شنّت مختلف أشكال الاعتداءات والهجمات على المنطقة سواء من خلال استخدام المجموعات المرتزقة مثل القاعدة وداعش والنصرة، أو من خلال المجموعات المرتزقة التي أنشأتها بنفسها، وكذلك عبر الأشخاص الذين جنّدتهم لصالحها كعملاء وجواسيس.

إلى ماذا تهدف الاستخبارات التركية عبر تجنيدها للعملاء ضمن المنطقة؟، ماهي الطرق التي تتّبعها المخابرات التركية لتجنيد العملاء؟ ما هي المهام الموكلة لهؤلاء العملاء ومن هم المستهدفون، يمكنكم معرفة ذلك عبر اللقاءات التي أعدّتها وكالتنا وستنشر اعتبار من يوم غد.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً