​​​​​​​معاهد: اقتصاد ألمانيا سينكمش 9,8% في أكبر انخفاض منذ بدء تسجيل البيانات عام 1970

قالت معاهد ألمانية بارزة اليوم إن أكبر اقتصاد في أوروبا سينكمش على الأرجح 9,8% في الربع الثاني، وهو أكبر انخفاض منذ بدء تسجيل البيانات في عام 1970، بسبب إجراءات العزل العام المفروضة للمساهمة في إبطاء انتشار فيروس كورونا.

وأضافت المعاهد، إن ذلك سيكون أكثر من مثلي الانخفاض المسجل في الربع الأول من عام 2009، حين كانت ألمانيا في خضم الأزمة المالية.

وطبقت ألمانيا إجراءات عزل عام افتراضية منذ أسابيع، وأُغلقت المدارس والمتاجر والمطاعم والمنشآت الرياضية وأوقفت الكثير من شركات الإنتاج للحد من انتشار الوباء.

وقالت كبرى معاهد الأبحاث الاقتصادية إن الاقتصاد سينكمش على الأرجح بنسبة 1,9% في الفترة بين كانون الثاني/يناير وآذار/مارس.

وذكرت رويترز في وقت سابق نقلاً عن مصادر قولها إن اقتصاد ألمانيا سينكمش على الأرجح 4.2 % في العام الجاري.

وقالت المعاهد التي تشكل توقعاتها الأساس للتنبؤات الاقتصادية الخاصة بالحكومة نفسها "جائحة فيروس كورونا تسبب ركوداً عميقاً في ألمانيا".

وقالت المعاهد إن حزمة غير مسبوقة بقيمة 750 مليار يورو (814.73 مليار دولار) تمت الموافقة عليها الشهر الماضي للتخفيف من الآثار الاقتصادية للأزمة، مما سيسبب في ارتفاع نسبة الدين إلى الناتج في ألمانيا لتصل إلى 70% هذا العام .

وقال وزير المالية أولاف شولتز، الذي تعهد بتقديم حافز إضافي بعد الوباء، إن نسبة الديون في ألمانيا قد تصل إلى 75%.

وأضافت المعاهد أن معدل البطالة في ألمانيا سيسجل 5,9 % في ذروته.

(م ش)


إقرأ أيضاً