​​​​​​​لجنة الصحة في الرقة تدعو لاتخاذ التدابير للحماية من التهاب السحايا والحد من انتشاره

حث عضو لجنة الصحة بمجلس الرقة المدني أهالي الرقة على التزام بالتدابير الوقائية وبالأخص النظافة العامة لتجنب الإصابة بمرض التهاب السحايا حيث سجلت اللجنة ما يقرب من 400 إصابة في الرقة خلال الأيام الفائتة.

انتشر في الآونة الأخيرة بمدينة الرقة وريفها مرض التهاب السحايا وخاصة بين الأطفال ما دون العشر سنوات.

بصدد هذا الموضوع التقت وكالتنا مع عضو لجنة الصحة بمجلس الرقة المدني عبود البديوي الذي قال "مرض التهاب السحايا انتشر في مدينة الرقة خلال الفترة الماضية".

مؤخراً سجلت لجنة الصحة بمجلس الرقة المدني 380 إصابة معظمها تحت سن 10 سنوات، بحسب البديوي.

وأضاف البديوي أن هذه الإصابات "حدثت نتيجة التقلبات المناخية التي طرأت على المنطقة مؤخراً".

التهاب السحايا هو مرض يصيب الغشاء الذي يحيط بالدماغ والعمود الفقري وله عدة أنواع مثل الالتهاب البكتيري والجرثومي والفيروسي، ويعرف هذا الالتهاب بأنه معدي ومن أعراضه صداع وارتفاع درجة حرارة الجسم، وتشنج العضلات.

وأوضح عبود البديوي "التهاب السحايا ليس مخيف لدرجة كبيرة وعلاجه متوفر بشكل كثير وهي عبارة عن مضادات حيوية وسوائل، لكن يحتاج المريض مراقبة لمدة 15 يوم للتأكد من شفائه من المرض بشكل نهائي"، وأضاف "في حال حدث ارتفاع حرارة في جسم الطفل وصداع وتشنج في العضلات يجب مراجعة أقرب مركز صحي أو طبيب لتشخيص الحالة".

ودعا البديوي أهالي الرقة وريفها إلى أخذ التدابير والوقاية من خلال غسل اليدين ونظافة الأطفال والتأكد من نظافة الأطعمة، بالإضافة إلى الابتعاد عن المصاب بهذا الالتهاب، وأخذ اللقاحات الروتينية، مشيراً إلى أن هذا المرض ينتقل عن طريق التنفس وعن طريق أدوات المريض التي يستعملها".

وعن مساعي لجنة الصحة في الحد من انتشار المرض في المنطقة قال البديوي "في الوقت الحالي منظمة الصحة العالمية كلّفت فريقاً من قبلها للعمل في إحصاء عدد الحالات المصابة بالتهاب السحايا في الرقة وريفها لمنع انتشار المرض أو زيادة عدد المصابين".

(خ)

ANHA


إقرأ أيضاً