​​​​​​​لجنة العلاقات في مجلس المرأة لـ PYD تجتمع بنساء العشائر العربية في الشدادي

بهدف تنظيم نساء العشائر العربية وتعزيز دورهن في ظل التهديدات والهجمات التي تواجه المنطقة، اجتمعت عضوات لجنة العلاقات في مجلس المرأة لحزب الاتحاد الديمقراطي بنساء العشائر العربية في الشدادي.

زار وفد من لجنة علاقات مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، نساء العشائر العربية بناحية الشدادي التابعة لمقاطعة الحسكة.

وتألف الوفد الزائر من عضوات مجلس المرأة شادية عمر، ونسرين طاهر، وزهرة سمعو، وكان في استقبالهن عدد من نساء العشائر العربية، (الفاضل، والملحم، والدليم، والهزيم، الكلعيين، اللهيب، البو عميرة، والجبور والمحاسن)، حيث أقيم الاجتماع في منزل الشيخ حماد الأسعد.

وتمحور النقاش حول أهمية دور النساء العربيات في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها  المنطقة في ظل التهديدات المستمرة من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته.

وفي هذا الصدد، قالت عضوة لجنة علاقات المرأة شادية عمر، إن الهدف من هذه الزيارات، هو تطوير العلاقات وتقويتها ضمن المجتمع باتحاد النساء من كافة المكونات والأطياف، والنقاش حول القضايا المتعلقة بالمرأة.

وأضافت: "المرأة في المجتمع العربي تعاني من ضعف العلاقات الاجتماعية تحت مسمى العادات والتقاليد الاجتماعية والعشائرية، وتم نقاشها بمشاركة نخبة من النساء في الشدادي وريفها الجنوبي"، مشيرة إلى ما عانته المرأة الكردية والعربية والسريانية في وقت سابق من التسلط والذهنية الذكورية التي سلبت المرأة حقوقها.

وأكدت شادية عمر أن العادات والتقاليد العشائرية "لها احترامها الكامل، ولكن تحت هذه العادات ضاعت حقوق المرأة حيث مورست عليها كافة الضغوطات والتي أدت في بعض الأوقات للانتحار والقتل تحت مسمى "الشرف" وغيره".

وفي ختام الزيارة تم التأكيد على ضرورة تنظيم نساء العشائر العربية أنفسهن ضمن صفوف الحزب للقيام بواجباتهن، وخصوصاً أن المحتل التركي ومرتزقته يقومون باستهداف المرأة بالدرجة الأولى، والتشديد على وجوب التكاتف سوياً يداً بيد حتى بناء سوريا ديمقراطية لا مركزية.

(ب د/ي م)

ANHA


إقرأ أيضاً