​​​​​​​خطوات احترازية لمنع انتشار "كورونا" في الشدادي

في إطار إجراءاتها الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، بلدية ناحية الشدادي باشرت بحملة تعقيم شملت المؤسسات المدنية والعسكرية.

وفي خطوة احترازية لمنع تفشي وباء "كورونا" أعلنت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تعليق الدوام في المدارس والجامعات, وإلغاء كافة التجمعات في مناطقها, وتعطيل جميع الدوائر الرسمية من أجل إفساح المجال أمام اللجان الطبية لتعقيم المؤسسات كإجراء وقائي, إضافة إلى قيامها بعدة أمور وقائية في المعابر الحدودية.

كما شكلت الإدارة الذاتية "خلية الأزمة" لمتابعة تطورت الوضع في المنطقة، لنشر نقاط طبية في مدن شمال وشرق سوريا، حيث أنه تم تجهيز سبع مراكز صحية إلى الآن.

وفي الشدادي الحملة التي نسقت بين لجنة الصحة وبلدية الشعب في الناحية بدأت بتعقيم للمؤسسات المدنية والمراكز الخدمية.

التعقيم يجري بواسطة "بيو باك", وبموجبه ستغلق المؤسسات مدة ثلاث أيام بعد تعقيمها, وبعد الانتهاء من المؤسسات والمراكز من  المقرر تعقيم كافة كالكراجات والملاعب وغيرها.

الناطق باسم بلدية الشعب في ناحية الشدادي, قسم البيئة عبدالله العجل قال: "تم التنسيق بين بلدية الشعب ولجنة الصحة في الناحية للبدء بعملية التعقيم لكافة مباني ومراكز المؤسسات في الناحية، وذلك كإجراء أولي للوقاية من فايروس كورونا".

وناشد العجل أهالي الناحية إلى أخذ كافة التدابير الوقائية التي تمت الإشارة إليها من خلال الندوات التوعوية للحفاظ على سلامتهم.

(ب د/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً