​​​​​​​خالد عيسى: الرأي العام الفرنسي مؤيد لمشروعنا الديمقراطي

أشار ممثل الإدارة الذاتية في فرنسا إلى أن الرأي العام الفرنسي مؤيد للمشروع الديمقراطي في شمال وشرق سوريا، وقال "لنا حلفاء استراتيجيون في الإدارة الفرنسية، وهم يعرفون أن تركيا تدعم التنظيمات الإرهابية في سوريا".

واستقبل المجلس العسكري السرياني، يوم أمس الإثنين، ممثل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سريا في فرنسا الدكتور، خالد عيسى، ونائبة الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية لشمال وشرق سوريا عبير إيليا في ناحية تل تمر بمقاطعة الحسكة.

وتأتي الزيارة التي قام بها ممثل الإدارة الذاتية في فرنسا في إطار المساعي الدبلوماسية للإدارة الذاتية، لنقل واقع المنطقة التي تتعرض للهجمات التركية إلى الرأي العام العالمي.

وخلال الزيارة، أجرت وكالتنا، لقاء مع الدكتور خالد عيسى، الذي أشار في بداية حديثه إلى أن من الضروري نقل الاطلاع على واقع المنطقة والأوضاع التي تمر بها من هجمات إلى الدولة الفرنسية وباقي الدول الأوربية.

وأشار عيسى إلى موقف الحكومة الفرنسية من هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا قائلًا "الدولة الفرنسية هي الدولة الأولى التي ساندت مقاومة أبنائنا في كوباني ضد مرتزقة داعش، والموقف الفرنسي، حتى الآن، موقف متقدم، ففرنسا تعرف أن الدولة التركية المحتلة تساند التنظيمات الإرهابية في المنطقة".

'فرنسا تدعم مشروعنا ولقواتنا'

ولفت عيسى "علينا أن نتذكر الموقف الفرنسي أثناء احتلال الدولة التركية لمدينة عفرين، وقيام ممثل الدولة الفرنسية في الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتقديم مشروع قرار ضد الدولة التركية ومرتزقتها، ولكن توازنات القوى الدولية ضمن مجلس الأمن حال دون تحويل المشروع إلى قرار عام ".

وأضاف "وفي ملفات أخرى كانت فرنسا متقدمة، ومنها فتح معبر تل كوجر، ولكن كانت هناك دول هددت باستعمال حق النقض في مجلس الأمن.

مؤكدًا "فرنسا شريكتنا في طار التحالف لمكافحة الإرهاب".

وعبّر عيسى، في سياق حديثه، عن فخره بالقوات العسكرية التي استطاعت حماية المنطقة وحررتها من الإرهاب، والتي تدافع عن المنطقة وشعبها.

'نقل واقع المنطقة إلى الرأي العام في الخارج'

وأكمل ممثل الإدارة الذاتية في فرنسا الدكتور خالد عيسى "نحن نوثق جرائم تركيا في المنطقة، وننقلها ليس فقط للمسؤولين الفرنسيين، بل للرأي العام والاعلام الفرنسي ايضاً".

'المجلس العسكري السرياني سيكون لها دور بارز في تحرير المنطقة من الاحتلال'

وتحدث الدكتور خالد عيسى عن مدينة تل تمر وخصوصيتها قائلًا "لتل تمر خصوصية استراتيجية، وخصوصية أخرى في تنوع مكوناتها وتعايشها المشترك".

وأثنى خلال حديثه، على دور المجلس العسكري السرياني في الدفاع عن المنطقة وشعوبها "لدينا ثقة تامة في أن تكون قوات المجلس العسكري السرياني من القوات الأولى التي ستلعب دورًا بارزًا في تحرير المنطقة من الاحتلال ومرتزقته".

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً