​​​​​​​KCK: على أبناء شعبنا تقديم الدعم والمساندة لمتضرري الزلزال

توجهت الرئاسة المشتركة للمجلس الرئاسي لمنظومة المجتمع الكردستانية بالعزاء لذوي ضحايا الزلزال الذي ضرب مدينة خاربيت في شمال كردستان، ودعا أبناء الشعب إلى تقديم الدعم والمساندة لضحايا الكارثة.

وأصدرت الرئاسة المشتركة للمجلس الرئاسي لمنظومة المجتمع الكردستانية بياناً كتابياً بصدد الزلزال الذي ضرب مناطق في شمال كردستان.

وجاء في البيان "على أبناء شعبنا وكما هي حاله في حالات الكوارث، بدعم ومساندة بعضهم البعض. التضامن الإنساني والاجتماعي يفرض علينا قبل كل شيء مساندة ولملمة جراح بعضنا. القيم التي تراكمت عبر التاريخ تفرض علينا ذلك. من الأهمية بمكان ألا يعول شعبنا على الدولة، وأن يبادر إلى تقديم المساعدة لضحايا الزلزال. لأن كل المجتمعات معرضة دائماً للكوارث مثل الزلازل والسيول. ذلك فإن المساندة والتضامن مطلوبة بشكل أساسي من المجتمع.

غالباً ما يظهر بوضوح أن الدولة لا تهتم بأمن وسلامة الشعب. بعد زلزال مرمرة عام 1999 الذي أودى بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص، فإن الضرائب على فرضت لأجل الزلازل، لم تصرف في اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة الزلازل. الملايين من الليرات أو الدولارات تم صرفها لسد العجز في الميزانية أو للتشجيع على الاستثمارات البرجوازية. الضرائب التي تم جمعها من أجل اتخاذا التدابير لمواجهة الزلازل لم تصرف لأجل ذلك، مما يكشف بموضوع حقيقة حزب العدالة والتنمية".

وأضاف البيان "إذا لم يتم تغيير الذهنية السلطوية للدولة الموجودة، ولم تتخذ التدابير اللازمة لمواجهة الزلازل، فإن شعبنا سيكون معرضاً في السنوات القليلة القادمة إلى فقدان وإصابة الآلاف من الأشخاص بسبب مثل هذه الكوارث. لذلك يجب الضغط على الدولة وعلى السلطات من أجل اتخاذ المزيد من التدابير. وقبل كل شي يجب على المجتمع ألا يعول على الدول، واتخاذ تدابيره بنفسه وتقديم الدعم والمساندة لبعضهم في هذه الحالات".

الرئاسة المشتركة لمنظومة المجتمع الكردستانية توجهت في ختام بيانها بالعزاء لذوي الضحايا كما تمنت الشفاء العاجل للجرحى، وعبرت عن ثقتها بأنها "أبناء شعبنا سوف يكونون عوناً لبعضهم البعض".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً