​​​​​​​جولات لمراقبة الأسعار ومنع احتكار المواد والأدوية في الدرباسية والشهباء

خرجت لجنة الرقابة الصحية في جولة لمراقبة الصيدليات  في مقاطعة الشهباء من حيث الأسعار والشروط الصحية، والتأكد من مدة انتهاء صلاحية الأدوية، فيما تستمر جولات التموين في ناحية الدرباسية لمنع التلاعب بالأسعار، ورفعها من قبل بعض التجار.

وتشهد مناطق شمال وشرق سوريا، حظراً للتجوّل بعد أن تحوّل فيروس كورونا إلى وباء عالمي، باستثناء محلات بيع المواد الغذائية والصيدليات والمراكز الصحية، لتوفير احتياجات المواطنين الضرورية.

وبهدف مراقبة عمل الصيدليات، خرجت اليوم لجنة من الرقابة الصحية في مقاطعة الشهباء بجولة للكشف عن الأدوية والأسعار .

الجولة تضمنت صيدليات نواحي أحرص وأحداث وفافين.

 منان حجيكو، الأخصائي الكيميائي في اللجنة قال: " خلال فترة حظر التجوّل تلقينا عدة شكاوى من الأهالي بخصوص مخالفة بعض الصيدليات في بيع الأدوية بأسعار عالية".

وتابع حجيكو " نصادر الأدوية المنتهية الصلاحية ، أما الأدوية التي لا توجد عليها تسعيرة يتم إنذار الصيدلي لتفادي تكرار الأمر، وإن لم يلتزم بالتعليمات والأسعار يتم التعامل معه وفق القانون".

وطالب منان حجيكو المواطنين بالتقيد بالتعليمات الصحية والبقاء في المنازل.

والجدير بالذكر أن لجنة الرقابة ستتابع جولاتها يوم غد أيضاً، وتراقب صيدليات ناحيتي تل رفعت وشيراوا.

الدرباسية

وفي ناحية الدرباسية ولمنع التلاعب بالأسعار ورفعها من قبل التجار قامت اليوم الإدارة العامة للتموين وحماية المستهلك في إقليم الجزيرة بجولة في سوق ناحية الدرباسية.

وخلال لقاء أجرته وكالتنا مع الإدارة العامة للتموين وحماية المستهلك عبد الباسط كوتي قال: "نحن بدأنا بجولات في كافة أسواق مدن إقليم الجزيرة وذلك لمنع التجار من التلاعب بالأسعار ورفعها، وسنحاسب كل من يخالف ذلك". 

وناشد كوتي جميع الأهالي إلى الإبلاغ عن الذين يرفعون الأسعار، ولا يتقيدون بالأسعار التي حددتها الإدارة العامة في التموين وحماية المستهلك، وأكد أن هذه الحملة مستمرة حتى نهاية الحظر.

ومن جانب آخر، عبّر الأهالي عن ترحيبهم بهذه الخطوة واعتبروها خطوة "إيجابية"، وطالبو الإدارة العامة للتموين بتكثيف جولاتها.

(كروب /ٍسـ)

ANHA


إقرأ أيضاً