​​​​​​​إسرائيل تستنفر قواتها خشية رد إيراني

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية برفع الجيش مستوى التأهب في قواته، خشية من رد إيراني على اغتيال العالم النووي فخري زاده، وقائد قوة القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني.

ذكر موقع والا الإسرائيلي، أن: " الجيش رفع حالة التأهب في منطقة البحر الأحمر في ظل التوترات مع إيـران، خوفاً من رد انتقامي".

ونقل الموقع، أن مسؤولين في مؤسسة الأمن  يقدرون: " أن إيـران تبحث عن وسيلة للانتقام لمقتل سليـماني وزاده، وفي ضوء ذلك وضع الجيش "الإسرائيلي" عدة وحدات عسكرية في حالة تأهب قصوى منها غواصة ووحدة شايطيت 13.

وأكد مسؤولون أمنيون كبار – بحسب الموقع: " أن غواصة تابعة للبحرية الإسرائيلية أبحرت مؤخرًا من البحر المتوسط عبر قناة السويس باتجاه البحر الأحمر، واختفت لعدة أسابيع تحت الماء".

 وبحسب مصادر الموقع:" فإن نقل الغواصة إلى البحر الأحمر جاء استجابة للتحدي الأمني في المنطقة، ويشكل رسالة مفادها أن إسرائيل مستعدة لكل السيناريوهات".

على صلة، تحدثت تقارير إسرائيلية عن وصول أسلحة إيرانية متطورة مؤخراً إلى اليمن، شملت، من بين أمور أخرى: "طائرات بدون طيار تحمل متفجرات كبيرة وتصيب أهدافًا بحرية وبرية بدقة". إثر ذلك، وضع الجيش ذلك في الاعتبار، ورفع حالة التأهب في عدة وحدات عسكرية.

(ع م)


إقرأ أيضاً