​​​​​​​حركة الشّبيبة الثّوريّة تستذكر خمسة من شهداء مقاومة العصر

استذكرت حركة الشّبيبة الثّوريّة السّوريّة في مقاطعتي عفرين والشّهباء خمسة من شهداء مقاومة العصر، وذلك في الذّكرى السّنوية الثّانية لاستشهادهم.

ونظّمت حركة الشبيبة بناحية أحرص في مقاطعة الشهباء مسيرة استذكرت من خلالها خمسة مناضلين استشهدوا خلال المرحلة الثانية من مقاومة العصر في 8 تموز عام 2018م. والشهداء هم "بروسك باران وهاوار شيراوا وغرزان عفرين، شاهان عفرين، محمد عفرين".

وبدأت المسيرة بمشاركة العشرات من الأهالي وذوي الشهداء، حيثُ جابوا شوارع الناحية رفعين أعلام حركة الشبيبة الثورية السورية، ومردّدين شعارات تحيّي الشهداء وتعاهد بالسير على خطاهم، متّجهين إلى مزار شهداء مقاومة العصر في ناحية أحرص، حيث توقّفوا هناك.

وفي المزار وأمام أضرحة الشهداء وقف المشاركون دقيقة صمت، ومن ثمّ تحدّثت الرئيسة المشتركة للاتحاد الرياضي في إقليم عفرين آفين بلال، التي قدمت العزاء لذوي الشهداء وحثّت الشبيبة على المزيد من النضال، بالقول: "كما قال القائد عبد الله أوجلان بأنّ الشّبيبة هم ديناميكية المجتمع، فنحن علينا أن نطبّق هذا الكلام، ونكون رياديّين لمجتمعنا، وأن نناضل بكل قوانا في سبيل تحرير أرضنا وشعبنا".

ثمّ استذكرت آفين قولاً للشهيد غرزان قائلةً: "الشّهيد غرزان كان يردّد دائماً قولاً "إمّا أن نعيش على ترابنا بحرية وكرامة أو سنفدي بأرواحنا الوطن"، ونحن يجب أن نسير على دربهم ونحقّق أهدافهم".

ومن ثمّ اختتمت المسيرة بإشعال الشّموع على أضرحة الشّهداء وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

(كروب/إ)

ANHA


إقرأ أيضاً