​​​​​​​حركة الشبيبة الثورية السورية تنصب خيمةً اعتصام للمطالبة بالحرية الجسدية للقائد أوجلان

تحت شعار "من أجل حرية القائد هلموا لمعركة الحرية"، نظمت حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة في الطبقة، اليوم، خيمة اعتصام للمطالبة بالحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان، وستستمر لمدة يومين متتاليين.

وشارك في اليوم الأول من خيمة الاعتصام التي أقيمت في مركز الاتحاد الرياضي في الطبقة، وفود من لجان ومكاتب ومديريات الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة الطبقة وريفها.

بعد الوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ألقى الرئيس المشترك لحركة الشبيبة الثورية السورية في الطبقة، ضياء الدين المحمد، الكلمة الافتتاحية لخيمة الاعتصام.

استهلها المحمد بالقول: "باسم حركة الشبيبة الثورية والمرأة الشابة في الطبقة نعلن عن افتتاح خيمة الاعتصام والوفاء والتضامن مع قائد الإنسانية عبد الله أوجلان".

وأضاف "تأتي هذه الخيمة ضمن عدة فعاليات تقوم بها الشبيبة الثورية والمرأة الشابة لأجل حرية القائد عبد الله أوجلان، وفضح جرائم دولة الاحتلال التركي بحق شعوب المنطقة والعالم".

طالب الرئيس المشترك لحركة الشبيبة الثورية السورية في الطبقة، خلال كلمته "جميع المنظمات الدولية والإنسانية، باتخاذ موقف صريح بالتحرك بوجه الاحتلال التركي وردعه عن أعماله الإجرامية بحق الإنسانية وبحق القائد أوجلان".

في ختام كلمته، أكد المحمد "أن مشروع الأمة الديمقراطية هو الحل الأمثل لحل الأزمة السورية وحل جميع الأزمات العالقة في الشرق الأوسط".

أما الرئيس المشترك لبلدية الشعب في الطبقة، عبد العزيز المصطفى، ألقى كلمة باسم الإدارة المدنية الديمقراطية في منطقة الطبقة وريفها، أكد فيها "نحن ندعم هذه الخيمة التي أقامتها الشبيبة الثورية للمطالبة بحرية القائد عبد الله أوجلان".

وجدد المصطفى، المطالب بتحقيق الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان، وقال "يجب على القوى الدولية ومنظمات حقوق الإنسان الضغط على دولة الاحتلال التركي لفك العزلة المفروضة على القائد وإطلاق سراحه".

وفي ختام اليوم الأول من خيمة الاعتصام، جمعت التواقيع للمطالبة بالكشف عن الوضع الصحي للقائد أوجلان وتحقيق حريته الجسدية وذلك من أجل تقديمها للجهات المعنية ومنظمات حقوق الإنسان.

الجدير بالذكر أن الخيمة ستستمر يوم غد، مستقبلةً وفود من الأهالي وأعضاء الإدارات المدنية والعسكرية.

(س ك/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً