​​​​​​​حركة الهلال الذهبي تعتمد خطة التعليم عن بعد لتدريب طلبتها

اعتمدت حركة الهلال الذهبي للثقافة والفن في قامشلو خطة نظام التعليم عن بُعد، أسوةً بالمدارس والجامعات لمواصلة الطلبة تعليمهم من منازلهم، وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا.

تطبيقاً لقرارات وتوجيهات خلية الأزمة لدرء خطر انتشار فيروس كورونا بعد إعلان الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا حالة حظر التجوال بتاريخ 23 آذار، وتعليق دوام المدارس والجامعات والمعاهد والأكاديميات.

وامتثالاً للقرارات المتخذة، أوقفت حركة الهلال الذهبي التابعة لهيئة الثقافة والفن في إقليم الجزيرة كافة الدورات والنشاطات الفنية.

وأسوةً بالمدارس والجامعات، اتبعت نظام التعليم عن بُعد "أون لاين" لمواصلة الطلبة تعليمهم، ولتلافي نسيان ما تعلموه في الدورات على مدار السنة.

 وأنشأت الحركة مجموعات خاصة بالطلبة والمدرسات، حيث تقوم المدرسات بتسجيل المقاطع المرئية للدروس، وإرسالها إلى الطلبة، إضافة إلى دروس عبر البث المباشر.

وخصصت يومين من كل أسبوع للبث، وتسجيل المقاطع المرئية المسجلة من قِبل المدرسات المختصات بكل قسم.

وتؤدي حركة الهلال الذهبي دورها في تأهيل الأطفال من خلال دورات أكاديمية في (الفن، الرسم،  المسرح، النحت، الرقص، اليوغا، الدبكة والموسيقا).

وحول التعليم عن بُعد أفادت المدرّسة والإدارية في حركة الهلال الذهبي براءة فرج حسن لـ ANHA أنهم اعتمدوا على نظام التعليم عن بُعد لمواصلة واستكمال الطلبة تعليمهم في ظل الحظر المفروض لمواجهة جائحة كورونا.

وأضافت: يعتمد النظام على مجموعات تم تخصيصها على منصة الواتس آب، ويأتي ذلك بعد تسجيل كل مدرّسة لمقطع من الدروس، وإعادتها من جديد لتلافي مشكلة النسيان، لأن هذه الدروس بحاجة إلى الشرح والتواصل المباشر بين الطالبة والمدرّسة.

وتقوم الطالبات بتطبيق ما تم تعليمه عبر تسجيل، وإرساله إلى المدرسات للتأكد من وصول الفكرة بالمستوى المطلوب، وفي حال وجود أي خطأ تقوم المُدرسات بتدوين الملاحظات وشرح المعلومة بطريقة أخرى، بالإضافة إلى الإجابة عن الاستفسارات التي يتم طرحها من قِبل الطلبة".

وحول الصعوبات قالت براءة لا تُسنح  الفرصة لجميع الطالبات للانضمام والمشاركة في البث المباشر بسبب انقطاع التيار الكهربائي في أغلب الأحيان، وعدم وجود شبكة الإنترنت في أغلب المنازل.

وبحسب حركة الهلال الذهبي فإن عدد الطالبات يبلغ 60 طالبة، وتتراوح أعمارهن بين 7 إلى 14عاماً.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً