​​​​​​​حقوقيّون: تركيا تنتهك القوانين والأعراف الدوليّة في سجن إيمرالي

أوضح حقوقيّون في ناحية الدرباسيّة بأنّ تركيا تنتهك القوانين والأعراف الدولية في سجن إيمرالي، وتمارس عزلة ضمن عزلة على القائد أوجلان، مطالبين منظّمات حقوق الإنسان بالقيام بواجبها حيال ما تفعله تركيا بالمعتقلين السياسيّين.

وتستمرّ دولة الاحتلال التركيّ بارتكاب الانتهاكات والإجراءات التعسّفية بحقّ القائد عبد الله أوجلان وتشديد العزلة عليه، فقد فرضت عقوبات انضباطية بحقّ القائد وثلاثة آخرين، وهي حرمانهم من أبسط حقوقهم من اللّقاء بذويهم ومحاميهم.

 المحاميّة والعضوة في لجنة التحقيق والادّعاء بديوان العدالة بناحية الدرباسية ولاء العلي أوضحت بأنّ الدولة التركية برئاسة حزب العدالة والتّنمية تنتهج سياسات ضدّ القوانين والحقوق الإنسانية في العالم، وخاصّة فيما يتعلّق بحقوق المعتقلين السياسيّين في السجون التركية، وقالت: "تركيا لا تتقيّد بالقوانين الدولية وحتّى القوانين الموجود في الدستور التركيّ نفسه، فهي تعمل كل ما يجول في رأسها وفيما يتناسب مع مصلحتها دون أن تأخذ في حسابها حقوق الإنسان".

وبيّنت ولاء: "أنّه بحسب القوانين الدولية بعد الانتهاء من التحقيقات يحقّ للمعتقل أن يلتقي بمحاميه وذويه وتنفيذ مطالبه، فهذا حقّ مقدّس للمعتقل، ومنع القائد أوجلان من اللقاء بذويه ومحاميه هو مخالف للقوانين والأعراف الدولية، وسلب السجناء  أبسط حقوقهم الشرعية هو شكل من أشكال التعذيب والعنف".

تركيا تحارب فكر القائد

ورأت ولاء العلي بأنّ تركيا تحاول منع القائد أوجلان من الاتّصال بالعالم الخارجي عبر منعه من اللّقاء بمحاميه وذويه بهدف منع وصول توجيهاته إلى العالم بشأن الأزمات التي يعاني منها الشرق الأوسط، وقالت: "تركيا تحارب توجيهات وفلسفة وفكر القائد الذي هو السبيل الوحيد لحلّ القضية الكردية وقضايا الشرق الأوسط عامّة".

أمّا القاضي محمود رمو في ديوان العدالة بمدينة الدرباسيّة، فقال: "لا يوجد قانون في العالم يمنع المعتقل من اللّقاء بذويه ومحاميه، فبعد إصدار الحكم على المعتقل أو السجين يحقّ له أن يلتقي بذويه مرّة واحدة في الأسبوع".

ورأى رمو بأنّ تركيا تهدف من تشديد العزلة على القائد إلى: "إشعال نار الأزمات في الشرق الأوسط واستمراريتها".

وطالب الحقوقيّون  في ختام حديثهم المجتمعات الدولية ومنظّمات حقوق الإنسان بالقيام بواجبها حيال ما تفعله تركيا بالمعتقلين السياسيّين والكفّ عن أخذ موقف المتفرّج وفرض عقوبات على تركيا.

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً