​​​​​​​حكومة دمشق ومصر تبحثان سبل إنهاء الأزمة السورية  

بحث وزير خارجية حكومة دمشق، فيصل المقداد، مع وزير خارجية مصر، سامح شكري، السبل المطروحة لإنهاء الأزمة السورية المندلعة منذ 10 سنوات، وإيجاد حلول مرضية لكافة الأطراف. وذلك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما بحث الوزيران، يوم أمس، العلاقات المصرية السورية والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، عبر "تويتر" أن الوزيرين التقيا في مقرّ البعثة المصرية في نيويورك، "لبحث سبل إنهاء الأزمة في سوريا"، دون مزيد من التفاصيل.

وقبل اللقاء الذي يُعَدّ الأول من نوعه منذ اندلاع الأزمة في سوريا، استقبل المقداد عدداً من المسؤولين العرب والأجانب، على هامش الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما التقى المقداد نظيره الصومالي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ووزير خارجية الأردن، أيمن الصفدي.

(ل د)


إقرأ أيضاً