​​​​​​​غضب شعبي يعمّ مدينة كري سبي على خلفية اختطاف مرتزقة تركيا لبعض الرجال والنساء

تشهد مدينة كري سبي/تل أبيض المحتلة اليوم الجمعة حالة توتر شديدة وتظاهرات واعتصامات من قبل الأهالي أمام مقرات جيش الاحتلال ومرتزقته، وذلك على خلفية إقدام المرتزقة على اختطاف عدة أشخاص بينهم امرأة من أهالي المنطقة بتهمة التعامل مع قسد.

وقالت مصادر محلية من المدينة، إن حالة توتر شديدة وغضب شعبي تسود مدينة كري سبي/تل ٲبيض المحتلة، على خلفية اختطاف مرتزقة ما تسمى "الجبهة الشامية" التابعة للاحتلال التركي لعدة اشخاص بينهم امرأة من حي عين عروس في مدينة كري سبي بتهمة التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية.

وأفادت المصادر ٲن المرتزقة أطلقوا حملة مداهمات تعسفية للمنازل وتفتيشها وتخريبها، وأقدموا على اختطاف المدنيين، وطالت حتى النساء.

وعلى خلفية تلك الانتهاكات سادت حالة من الغضب الشعبي المدينة، وخرج الأهالي في مظاهرة عارمة شارك فيها النساء والرجال والأطفال وشيوخ العشائر بالمدينة، واعتصموا أمام المعبر الحدودي الذي يضم أحد مقرات مرتزقة "الجبهة الشامية" مطالبين بإطلاق سراح المختطفين من الرجال والنساء، وكذلك طالبوا بخروج المجموعات المرتزقة من جميع أحياء مدينتهم.

فيما استنفر جيش الاحتلال التركي ومرتزقته وأغلقوا كافة الشوارع المؤدية إلى مقراتهم في حيي "عين عاروس وتل أبيض الشرقي" خشية الغضب الشعبي.

هذا ولاتزال حالة التوتر والاعتصامات مستمرة في المدنية.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً