​​​​​​​فرنسا تحبط هجومًا ثانيًا والسعودية تقبض على شخص هاجم القنصلية الفرنسية

أحبطت قوات الأمن الفرنسي هجومًا ثانيًا شهدته مدينة أفينون وقتلت رجلًا هدد المارة بسكين كان يحمله، وذلك بعد ساعات من هجوم آخر شهدته مدينة نيس جنوب البلاد.

وقالت إذاعة "أوروبا 1" الفرنسية إن قوات الأمن الفرنسي قتلت بالرصاص رجلًا هدد المارة بسكين في مدينة أفينيون جنوب فرنسا، بعدما هدد المارة في أحد شوارع المدينة بسكين كان يحمله.

وبحسب الإذاعة، فإن الرجل المسلح بسكين كان يردد "الله أكبر".

إلى هذا أعلنت الشرطة السعودية، اليوم الخميس، عن "هجوم بآلة حادة على القنصلية الفرنسية في مدينة جدة".

وقال المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة مكة المكرمة الرائد محمد الغامدي، إن "القوة الخاصة للأمن الدبلوماسي تمكنت من القبض على مواطن بالعقد الرابع من العمر بعد اعتدائه بآلة حادة على حارس أمن في القنصلية الفرنسية بجدة نتج عنها تعرضه لإصابات طفيفة"، وأضاف الرائد الغامدي، بأنه "تم نقل المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، كما تم إيقاف الجاني واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه".

وأعلنت الشرطة الفرنسية عن مقتل 3 أشخاص وجرح آخرين في الهجوم الأول الذي حدث بالقرب من كنيسة نوتردام في مدينة نيس جنوب البلاد، فيما تحدث مصدر بالشرطة الفرنسية عن قطع رأس امرأة خلال الهجوم.

(س ر)


إقرأ أيضاً