​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​" Afrin art" مشروع فني فرضته ظروف حظر التجوال

"عفرين آرت" Efrîn Art، مشروع فني فرضته ظروف حظر التجوال، يسعى إلى تعزيز التواصل بين الفنانين التشكيليين وتبادل الخبرات، وإنجاز أعمال فنية.

حالة حظر التجوال التي فرضت على مختلف المناطق السورية، للوقاية من فيروس كورونا، فرضت معها جملة من التغييرات في طبيعة الحياة اليومية للناس.

وفي مسعى للاستفادة من هذا الوضع أو التأقلم معه، بادر مجموعة من الرسامين والفنانين التشكيليين الأعضاء في منتدى حلب الثقافي في مدينة حلب، إلى طرح مشروع فني، يتضمن تشكيل لجنة فنية سميت باسم Efrîn Art، وهي عبارة عن مجموعة من الفنانين يبلغ عددهم 27 فناناً تشكيلياً، يتواصلون عبر مجموعات على وسائل التواصل الاجتماعي، هدفها تنمية وتطوير مواهبهم الفنية، وتعزيز التواصل وتبادل الخبرات.

رسم لوحات تكفي لتغطية جدار غرفة في المنزل

المشروع الرئيسي للجنة Efrîn Art يتضمن أن يخصص كل فنان غرفة معينة في منزله، ويرسم لوحات تكفي لتغطية جدار الغرفة، حيث يتم التواصل بين أعضاء المجموعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لإبداء الرأي في الأعمال الفنية وتبادل الخبرات، إضافة إلى إلقاء محاضرات فنية وتبادل الآراء حول الموضوع.

الهدف من المشروع تبادل الخبرات

الهدف من هذا المشروع هو إلقاء المحاضرات الفنية والاستفادة منها بتبادل الخبرات بين المشاركين.

الرسامة رويار بكر عضوة في منتدى حلب الثقافي والمشرفة على لجنة "Afrin art" قالت إن فكرة المشروع جاءت منذ نحو شهرين، أي بعد قرار فرض حظر التجوال في حيي الشيخ مقصود والأشرفية.

وأكدت رويار بكر أن المشروع لاقى استحسان وتفاعل الفنانين المشاركين في المجموعة، وساهم في تعزيز التواصل واكتساب الخبرات لدى المشاركين.

ونوهت أيضاً إلى أن هذا المشروع سيستمر خلال فترة حظر التجوال، كما ستتم مناقشة إمكانية افتتاح معرض فني لعرض تلك اللوحات، بعد انتهاء فترة الحظر.

(ك)


إقرأ أيضاً