​​​​​​​​​​​​​​"مركز جيان- كوفيد-19" أكبر مركز صحي يبدأ استقبال المصابين

بدء مركز جيان-كوفيد 19، باستقبال المصابين بفيروس كورونا، من مناطق شمال وشرق سوريا، ليتلقوا الرعاية الطبية اللازمة، حتى شفائهم.

ضمن سلسلة الإجراءات الوقائية التي اتخذتها هيئة الصحة للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، من افتتاح مراكز للحجر الصحي في عدد من المناطق، واتخاذ العديد من التدابير الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وكخطوة لتعزيز سبل الوقاية من فيروس كورونا ومعالجة المصابين، افتتحت الهيئة منذ الـ 20 من شهر ديسمبر لعام2020، مركزاً باسم "مركز جيان- كوفيد-19" في مدينة قامشلو، عقب تحضيرات دامت أكثر من خمسة أشهر، ودخل المركز في خدمة واستقبال المصابين.

ويتميز المركز بحجمه الكبير واستيفائه الشروط الوقائية من نظافة وتعقيم وشروط الراحة، ومزود بآلات ومعدات طبية، ويعد الأكبر على مستوى مناطق شمال وشرق سوريا، إذ يستوعب ما يقارب 100 مصاب، لكنه في الوقت الحالي يضم 74 سريراً.

ويتألف المركز من أربعة طوابق وطابق أرضي، إذ يضم الطابق الأرضي قسم الإسعافات و الاستقبال وقسم الزيارات، والإدارة، أما الطابق الأول فمخصص للمصابين الذكور، والثاني للمصابين الإناث ، وكل طابق منهما يضم 14 غرفة مقسمة لقسمين قسم مخصص للحالات المشتبه بها، وقسم للحالات المصابة، وغرفة للعناية المشددة مزود بـ6 أسِرة و6 أجهزة للتنفس يستلزم اللجوء إليها في حال تدهور وضع المريض الصحي.

أما الطابق الثالث فيحوي صيدلية تضم أدوات مضادة لفيروس كورونا، وغرف مخصصة تضم وسائل الوقاية من الفيروس كالقفازات والكمامات والزي الواقي وغيرها من الوسائل الوقائية، وغرفة خاصة بالأشعة مزودة بجهاز أشعة يعمل فيها 3 فنيين، وبالنسبة للطابق الرابع فيتضمن مخابر يشرف عليها 10 مخبريين.

والمركز مزود بـ15جهاز تنفس، وجهازين للصدمات الكهربائية، وجهازين لتخطيط القلب، وجهاز خاص بإيكو البطن، وثلاثة أجهزة (سكشن) أو ما يعرف بجهاز الشفط يستخدم لتصفية المجرى الهوائي من الدم أو اللعاب أو القيء أو حتى إفرازات أخرى حتى يتمكن المريض من التنفس.  

ويعمل في المركز أربعة أطباء مختصين في  الطب العام على شكل مناوبات كل ثماني ساعات يتولى طبيب مهام الإشراف والرقابة على وضع المريض عن قرب، بالإضافة إلى 15 ممرضاً يتناوبون بشكل يومي كل أربعة منهم، وثمانية فنيي تخدير يتناوب اثنان منهم بشكل يومي، و4 ممرضين يتولون مهام رعاية المريض وتلبية حاجاته الغذائية والوقائية، وإلى جانب ذلك يتولى 25 عاملاً وعاملة مهام تنظيف وتعقيم المركز وفق برنامج منظم طوال الـ24 ساعة.

هذا ووضع المركز في الخدمة منذ بداية افتتاحه في الـ 20 من شهر كانون الأول / ديسمبر للعام الفائت، ويساهم في تقديم الرعاية الصحية الكاملة للمصابين بشكل مجاني.

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً