​​​​​​​​​​​​​​"عفرين الشرف".. أمسية شعرية تجسّد مقاومة عفرين

نُظمت في مدينة حلب أمسية شعرية بعنوان "عفرين الشرف"، وتمحورت مواضيع القصائد التي تم إلقائها في الأمسية حول مقاومة عفرين خلال هجمات الاحتلال التركي.

وفي 20 كانون الثاني من عام 2018 بدأ جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بشن الهجمات على مقاطعة عفرين بالأسلحة الثقيلة والمتطورة وبـ 72 طائرة حربية استهدفوا قرى ونواحي عفرين، بهدف احتلالها وتهجير أهلها.

واحتل الاحتلال التركي ومرتزقته في الـ 18 من آذار/ مارس من العام نفسه، مقاطعة عفرين عقب هجمات عنيفة قوبلت بمقاومة بطولية على مدار 58 يوماً.

ومع اقتراب الذكرى السنوية الرابعة لبدء الهجمات على عفرين، نظم اليوم، منتدى حلب الثقافي أمسية شعرية بعنوان "عفرين الشرف" في قاعة الاجتماعات الواقعة في القسم الغربي من حي الشيخ مقصود، حضرها العشرات من الشعراء وأعضاء وعضوات في مجالس الحي.

بدأت الأمسية بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً للشهداء، تلاها إلقاء مجموعة من القصائد الشعرية، من قبل الشعراء "رضوان آكري، محمد شيخ قنبر، وسوزدل نبو، ومدرّس تعلكلي، وبافي جنكه، ومحمد علي، ومحمد علي، ومحمد حفطارو، وزوزان دهار، وعيسى الأحمد، وعصمت مصطفى".

وتمحورت مواضيع القصائد حول مقاومة عفرين في الهجمات الوحشية للاحتلال التركي، وحول العودة إلى عفرين، كما تطرقت بعض القصائد إلى الشوق للأرض المحتلة.

(ع س/ ف)

 ANHA


إقرأ أيضاً