​​​​​​​دير الزور.. تجهيزات لمراكز الحجر الصحي تحسباً لكورونا

جهزت لجنة الصحة وخلية الأزمة في ريف دير الزور عدة مراكز حجر الصحي ضمن اجراءات الاحترازية للواقية من فيروس كورونا، فيما أكد أحد أطباء المنطقة عدم تسجل أي إصابة بالفيروس حتى الآن.

مددت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، يوم أمس، فترة حظر التجوال 15 يوماً أخرى.

وضمن اجراءات احترازية تفادياً لوصول فيروس كورونا، قامت لجنة الصحة التابعة لمجلس دير الزور المدني وخلية الأزمة في دير الزور بتجهيز مراكز حجر الصحي.

وتم تجهيز مركزين صحيين في الريف الشرقي ومركز ضمن مشفى الصور المحدثة، ومركز ضمن مشفى الكسرة غربي دير الزور، وتم تزويدها بمعدات ومستلزمات صحية والطبية اللازمة.

وعن هذه المراكز وتجهيزاتها قال بالدكتور أحمد العمير مدير مشفى الكسرة وعضو خلية الأزمة لوكالتنا " قمنا بالتدابير الاحترازية للوقاية من فايروس كورونا، وفحص المرضى والوافدين إلى المشافي ومراكز الصحية".

وبيّن الدكتور أحمد أنهم قاموا بتجهيز مراكز للحجر الصحي وتزويدها بالمعدات وأشار "سوف تنقسم المراكز إلى ثلاث أقسام، للإصابات الخفيفة تكون الحجر في المنازل، الإصابات المتوسطة في مركز الصور ومركزي الريف الشرقي، وللحالات الصعبة جهز مشفى الكسرة بـ 10 أجهزة تنفس اصطناعية بالإضافة إلى تجهيز محطة توليد أوكسجين والأدوية والمستلزمات الطبية".

وناشد الدكتور الأهالي التزام بالتباعد الاجتماعي في فترة حظر التجوال والتزام والمنازل للوقاية من فيروس كورونا. وقال بأنهم ككوادر الطبية وقوى الأمن على راس عملهم تحسباً لأي طارئ.

وأكد الدكتور أحمد العمير في ختام الحديث بأنه لا يوجد أي إصابة بفيروس كورونا في المنطقة إلى الآن.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً