​​​​​​​عاماً بعد عام ..التعليم في الطبقة يشهد تقدماً ملحوظاً

تمكنت لجنة التربية والتعليم في منطقة الطبقة في العام الدراسي 2019-2020 من إنجاز العديد من الأعمال التي من شأنها دفع عجلة التعليم الى الأمام ، من تأهيل للمدارس، وتأمين الكادر التدريسي، وتوفير المنهاج الدراسي بشكل كامل، ووضعت أمامها في عام2020 عدة خطط لتحسين الواقع التعليمي.

مقارنة مع العام الدراسي الماضي والذي سبقه، يشهد التعليم في الطبقة في العام الدراسي 2019-2020 تقدماً ملحوظاً من حيث زيادة عدد الطلاب، والكادر التدريسي وتوزيع المنهاج الدراسي بشكل كامل، والإلغاء التدريجي لنظام الفوجين بسبب افتتاح المزيد من المدارس بعد إعادة تأهيلها من قبل لجنة التربية والتعليم في الطبقة، والذي سيُلغى نهائياً مع الفصل الدراسي الحالي حيث سيشهد افتتاح المزيد من المدارس.

وافتتحت لجنة التربية والتعليم في الطبقة هذا العام  6 مدارس، وتستعد حالياً لافتتاح مدرستي العروبة واليرموك خلال الأسبوعين القادمين بالإضافة إلى 10 مدارس في بلدة المنصورة الواقعة شرق الطبقة، سيتم افتتاحها قريباً مما يساهم في إلغاء نظام الفوجين الذي اعتمدته اللجنة بسبب قلة المدارس، مقارنة بعدد الطلاب الملتحقين بمقاعد الدراسة.

ووصل عدد المدارس المفعّلة في منطقة الطبقة 206 مدارس، وكادر تدريسي تجاوز الـ 1670معلم/ة  منهم 113 التحقوا في الفصل الثاني للعام 2019-2020 ، في حين تجاوز عدد الطلاب الـ 76 ألف طالب/ة.

وعن خطط لجنة التربية والعليم في الطبقة تحدث الرئيس المشترك للجنة التربية والتعليم في الطبقة هنانو خليفة: " عملت لجنة التربية والتعليم ومن خلال هيئة التربية والتعليم في شمال وشرق سورية على اعتماد نموذج موحّد للباس المدرسي  للحلقتين الأولى والثانية، حيث سيتوفر هذا اللباس في الأسواق المحلية بسعر مناسب".

وأشار هنانو خليفة الى أن لجنة التربية مستمرة في أعمالها وتضع الاستراتيجيات لتطوير العمل التربوي، حيث سيتم افتتاح معهد لإعداد المعلمين في منطقة الطبقة، يساهم في تأهيل معلمي المرحلة الإعدادية ، بالإضافة إلى إحداث غرف صفية في التجمعات السكنية التي لا تتوفر فيها مدارس.

وأضاف خليفة: " هناك خطة لدى هيئة التربية والتعليم في شمال وشرق سورية لدراسة المنهاج وتعديله، والاستقرار على منهاج موحد لكافة مناطق شمال وشرق سورية".

لجنة التربية والتعليم تواجه صعوبات عديدة، أهمها نقص المقاعد، ولكن حسب ما أكد الرئيس المشترك للجنة التربية والتعليم في الطبقة أنه سيتم حلها في الأيام القادمة.

 ( و ه/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً