​​​​​​​سياسيّ سوريّ: حّل الأزمة السّوريّة يكمن في الحوار وليس التدخلات الخارجية

قال عضو الحزب الدّيمقراطيّ السّوريّ مروان عسّاف الأحمد إنّ حلّ الآزمة السّوريّة يجب أن يكون بالحوار السّوريّ - السّوريّ، ودعا "أبناء الشّعب السّوريّ للتحرّك لمواجهة الدّول الغاشمة الّتي تهدف إلى إطالة الحرب".

وأجرت وكالة أنباء هاوار لقاءً مع عضو الحزب الدّيمقراطيّ السّوريّ مروان عسّاف الأحمد للحديث حول سبل حلّ الأزمة السّوريّة، وضرورة تعزيز الحوار السّوريّ - السّوريّ.

ꞌحلّ الأزمة السّوريّة يكمن بالحوار وليس بالتّدخّلات الخارجيّةꞌ

وقال الأحمد إنّ "الحلّ الوحيد للأزمة السّوريّة يجب أن يكون عبر أبنائها، وليست بالتّدخّلات الخارجيّة الّتي تحقّق مصالحها وأطماعها على حساب الشّعب السّوريّ".

وأضاف الأحمد: "نؤمن بأنّ الحوار السّوريّ - السّوريّ هو السّبيل الوحيد لحلّ هذه الآزمة، ويجب أن يكون الحلّ نابعاً من الشّعب نفسه، لأنّ التّدخّلات الخارجيّة تخدم الأطماع الاستعماريّة بالثّروات الباطنيّة للبلاد، وتسعى إلى إطالة أمد الصّراع ليكون الشّعب السّوريّ وقود هذه الحرب".

وعن الهجمات الأخيرة الّتي تشهدها مدينة حلب على وجه الخصوص قال الأحمد: "يستشهد العشرات من المدنيّين أغلبهم من الأطفال والنّساء، حيثُ يُقتلون بالأسلحة الّتي منحتها الدّول الخارجيّة للمجموعات الإرهابيّة المسلّحة، منها أسلحة أمريكيّة ومنها صواريخ غراد تركيّة الصّنع".

الأحمد أشار بالتنوّع العرقيّ والدّينيّ والقوميّ في سوريّا، مشيراً إلى مساعي الدّولة التّركيّة إلى بثّ الفتنة بين المكوّنات.

وحول موقف حزبهم من مجمل الأحداث الدّائرة في البلاد قال الأحمد: "نحن كحزب سياسيّ نعارض أيّ تدخّل أجنبيّ على الأراضي السّوريّة، وعندما هجم الاحتلال التّركيّ على منطقة عفرين، تطوّع الكثير من الشّباب للدّفاع عن عفرين، وقدّموا 73 شهيداً، استشهدوا في غارات الطّيران التّركيّ، لأنّ عفرين مدينة سوريّة لها جغرافيّة مميّزة".

ودعا الأحمد إلى تعزيز روابط التآخي والتّعايش المشترك بين السّوريّين، وقال: "لا يمكن أن تنهض سوريّا بينما هناك خلافات بين أبنائها، ولهذا عليهم الاتّفاق على وحدة السّوريّين والأراضي السّوريّة، وأن تتمتّع كل منطقة بطابعها ونسيجها ولغتها، فسوريّا هي الجمهوريّة السّوريّة قبل أن تكون الجمهوريّة العربيّة السّوريّة.

واختتم عضو الحزب الدّيمقراطيّ السّوريّ مروان عسّاف الأحمد حديثه بدعوة "أبناء الشّعب السّوريّ للتحرّك لمواجهة الدّول الغاشمة الّتي تهدف إلى إطالة الحرب".

  (ك)

ANHA


إقرأ أيضاً