​​​​​​​دعوات لتصعيد النضال في مواجهة المؤامرة الدولية

قال عضو أكاديمية المجتمع الديمقراطي في الحسكة: إن الهدف من المؤامرة على القائد أوجلان هي محاولة فرض الهيمنة على الشعوب وخاصة الشعب الكردي, لأن أوجلان يملك الحلول النيرة لكافة الشعوب التواقة للحرية، ودعا الشعب إلى تصعيد النضال أمام الخطر المحدق بشعوب المنطقة.

دخلت المؤامرة الدولية التي طالت القائد عبدالله أوجلان عامها الـ22 في ظل الصمت الدولي والمنظمات الحقوقية, وتفرض الدولة التركية عزلة مشددة عليه من خلال منع محاميه وعائلته اللقاء به.

وفي هذا الإطار نظمت هيئة الثقافة والفن في مدينة الحسكة بالتنسيق مع أكاديمية المجتمع الديمقراطي محاضرة عن المؤامرة الدولية التي حيكت ضد القائد أوجلان.

وأقُيمت المحاضرة في مركز خابور للثقافة والفن بحي المفتي بالحسكة، بحضور عدد من أهالي الحي وأعضاء مركز الثقافة والفن.

 وتحدث عضو أكاديمية المجتمع الديمقراطي عزيز علي عن المؤامرة الدولية وأهدافها وتأثيرها على الشعب الكردي وقال: "القائد أوجلان يمثل جميع الشعوب في الشرق الأوسط, وهذا لا يرضي الدول الرأسمالية التي تحاول فرض هيمنتها وسيطرتها على الشعوب وخاصة الشعب الكردي, لأنه يملك الحلول النيرة لكافة الشعوب التواقة للحرية".

وأشار علي إلى أن هدف الدول الأوروبية من المؤامرة لم تكن شخص القائد فقط, "بل كانت تريد إبادة الشعب الكردي في أجزائه الأربعة".

وبيّن علي، أن القائد "دائماً كان يحاول سد الطريق أمام الحرب من خلال الرسائل التي كان يبعثها، ويدعو إلى فتح باب الحوار من أجل السلام، وبموجبه طرح مشروع الأمة الديمقراطية التي يراها الحل الأنسب لكافة الصراعات والمشاكل, واستطاع أن يفشل المؤامرة عبر مرافعاته التي تنادي بالسلام والحرية".

ونوه عضو أكاديمية المجتمع الديمقراطي، أن الدول الرأسمالية أدركت في البداية أنها باعتقال القائد ستنهي ثورة الشعوب "لكنهم فشلوا في ذلك والمقاومة إلى الآن مستمرة، ويحاولون فصل الشعب عن القائد من أجل منع التشبع بأفكاره".

وفي الختام قال عضو أكاديمية المجتمع الديمقراطي، عزيز علي، "علينا القيام بواجباتنا من أجل إفشال المؤامرة وإخراج القائد من السجن، علينا أن نقوي الجبهة الداخلية لكافة الشعوب أمام الخطر المحدق بنا, للتصدي لكافة المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الكردي".

وانتهت المحاضرة بالشعارات التي تنادي بحرية أوجلان وتندد بالسياسات التركية الفاشية.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً