​​​​​​​تربه سبيه تستذكر شهدائها

أكد عبد الكريم ساروخان أن وحدة وتكاتف ونضال المكونات في مناطق شمال وشرق سوريا هي نموذج لثورة أخوة الشعوب.

استذكر، اليوم ، مجلس عوائل الشهداء في ناحية تربه سبيه 11 شهداءً، استشهدوا خلال شهر كانون الثاني في أماكن وأوقات متفرقة، في صالة النادي السياحي شمال الناحية، بحضور العشرات من ذوي الشهداء ومكونات الناحية، وممثلين الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

مراسم الاستذكار بدأت بالوقوف دقيقة صمت، تلتها كلمة عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي عبد الكريم ساروخان، وأشار إلى أن وحدة المكونات وتكاتفها ونضالها في شمال وشرق سوريا هي نموذج لثورة أخوة الشعوب.

وبيّن ساروخان بأن مكونات المنطقة بتكاتفهم أصبحوا حاجزاً منيعاً أمام هجمات المرتزقة الذين حاولوا تهديد أمن واستقرار المنطقة، وأمام الدول التي حاولت النيل من حرية مكونات المنطقة.

ساروخان أشار إلى أن الدولة التركية تهدف عبر هجماتها لإفشال المشروع الديمقراطي لأبناء شمال وشرق سوريا. ونوه بأن أبناء المنطقة قدموا تضحيات كبيرة لإرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.

وبعد القاء الكلمة، قدم عرض سنفزيون عن حياة الشهداء ونضالهم، واختتمت مراسم الاستذكار بقراءة وثائق الشهداء وتسليمها لذويهم.

(ر ر/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً