​​​​​​​تأبين الفنان الراحل مصطفى الحاج في مركز الثقافة والفنون بمدينة الرقة

بعد 40 يوماً على رحيله، أقيم اليوم حفل تأبين للفنان والكاتب والممثل المسرحي والتلفزيوني مصطفى الحاج وذلك في مركز الرقة للثقافة والفنون, حيث عرضت أهم مراحل حياة الفقيد الفنية والثقافية.

ومصطفى الحاج من مواليد مدينة الرقة، كاتب وممثل مسرحي وشارك في عدد من الأعمال التلفزيونية وساهم في إعادة تأهيل مركز الثقافة والفنون في الرقة بعد تحريرها من مُرتزقة داعش,  و رحل منذ أربعين يوماً تاركاً ورائه إرثاً ثقافياً كبيراً. 
بدأت مراسم التأبين بتلاوة آيات من القرآن الكريم وتلاها إلقاء كلمات أظهرت مشاعر الحزن العميق لدى جميع من رافق أو تعرف على هذه القامة الفنية الكبيرة. 
 زياد الحمد عضو لجنة الثقافة والآثار بمجلس الرقة المدني قال في كلمة باسم اللجنة :"رحيل هذا الإنسان أفقد الرقة والثقافة بالرقة رجلاً ساهم بشكل فعال بالفن والمسرح وله تاريخ فني طويل وحافل, مبدع، عظيم، استطاع بعد تأهيل مركز الثقافة والفنون المساهمة إعادة المسار الفني والثقافي في المدينة للطريق الصحيح".
أما كلمة اتحاد المثقفين فألقاها الرئيس المشترك للاتحاد عبد الرحمن الأحمد الذي استفقد الراحل وأكد على مواصلة رحلة البذل والعطاء التي تحلى بها مصطفى الحاج, وأن الرقة والثقافة لا تزال بحاجة إلى الكثير من المبدعين لإعادة روح الأصالة لهذه المدينة العريقة.
ثم قام أحد أقرباء الراحل بالتذكير بأهم المراحل الفنية في حياته التي بدأت منذ ستينات القرن الماضي، تخللها العديد من المشاركات في مسلسلات و عروض مسرحية مع كبار الفنانين من الرقة، ومن سوريا، ومن المسلسلات التي مثل فيها الراحل "تل الرماد وبنات الريح".
وفي نهاية التأبين قدم أعضاء لجنة الثقافة والفن بطاقة شكر لذوي الفقيد باسم اللجنة وباسم مجلس الرقة المدني، تقديراً للمسيرة الفنية العظيمة لمصطفى الحاج، والتي امتدت لعقود.

 (ج م-ع ع/م)

ANHA


إقرأ أيضاً