​​​​​​​بعد الوفد الرّوسيّ.. جيفري إلى تركيّا لمناقشة الوضع السّوريّ

أعلنت وزارة الخارجيّة الأمريكيّة أنّ ممثّل واشنطن المعنيّ بشؤون سوريّا والتّحالف الدّوليّ ضدّ "داعش"، جيمس جيفري، سيتوجّه اليوم إلى تركيّا؛ لبحث التّصعيد في منطقة إدلب السّوريّة.

وقالت الخارجيّة الأمريكيّة، في بيان إنّ جيفري سيبدأ اليوم الإثنين من تركيّا جولة خارجيّة تشمل ألمانيا ودولاً في الشّرق الأوسط، لينضمّ إليه لاحقاً المبعوث الأمريكيّ الخاصّ إلى سوريّا، جويل ريبيرن.

وأوضح البيان أنّ جيفري "سيلتقي في أنقرة مسؤولين أتراكاً رسميّين رفيعي المستوى، لمناقشة قضايا تثير اهتماماً متبادلاً، بما في ذلك تقدّم نظام الأسد بدعم من روسيا في منطقة إدلب، والأوضاع الحاليّة في شمال شرق سوريّا، وتطبيق القرار 2254 الصّادر عن مجلس الأمن الدّوليّ حول تسوية الأزمة السّوريّة، والجهود المتواصلة للتّحالف الدّوليّ لضمان الهزيمة الثّابتة لداعش في سوريّا والعراق".

وأردفت الخارجيّة الأمريكيّة أنّ جيفري سيصل يوم 13 فبراير إلى ميونخ الألمانيّة للمشاركة في مؤتمر أمنيّ ينعقد هناك، حيثُ سيلتقي مسؤولين من دول أخرى رفيعي المستوى "لمناقشة الجهود الحاليّة الرّامية إلى ضمان الهزيمة الثّابتة لداعش".

وتأتي زيارة جيفري بعد وصول وفد روسيّ إلى تركيّا للمرّة الثّانية خلال أيّام لمناقشة التّصعيد في إدلب، وسط حديث عن فشل المباحثات بالتّوصّل إلى تفاهمات.

المصدر: وكالات


إقرأ أيضاً