​​​​​​​اندلاع النيران في مخيم الهول وإصابة امرأة تركية وطفليها

أصيبت امرأة تركية وطفليها من عوائل مرتزقة داعش بحروق، بعد اندلاع النيران في عدد من الخيم ضمن مخيم الهول، فيما تشير المعلومات أن الحريق افتُعل من قبل نساء داعش اللواتي يسعين إلى الإبقاء على الفكر الداعشي، وقتل كل من يعارضهن.

أفاد مراسلنا في مخيم الهول 45 كم شرق مدينة الحسكة السورية صباح اليوم، عن إصابة  امرأة تحمل الجنسية التركية  وطفليها، جراء حريق اندلع في أكثر من 7 خيم ضمن قطاع ما يسمى ويعرف بـ" قسم المهاجرات" المخصص لعوائل مرتزقة داعش في المخيم.

وتستمر جرائم نساء مرتزقة داعش المتشددات بحق نساء أخريات، يحاولن التخلص من الذهنية الداعشية المتطرفة في مخيم الهول, في محاولة منهن  لإحياء الفكر الداعشي, والسيطرة على أفكار قاطني المخيم, والحد من تراجع بعضهن عن أيديولوجية داعش، لا سيما بعد فقدان مرتزقة داعش السيطرة العسكرية على آخر معاقلها على الأراضي السورية, في آذار من العام المنصرم.

وعن الحريق الذي وقع ضمن مخيم الهول، أوضح المسؤولون الأمنيون أن الحريق وقع في حوالي الساعة 23.00 في قطاع عوائل مرتزقة داعش ضمن المخيم, جراء قيام بعض  النساء على رش أطراف الخيم بمادة الكاز, وقيامهن بعملية الحرق بعدها.

ويعد مخيم الهول أكبر المخيمات في مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، ويقطنه أكثر من 68  ألف شخص، منهم نازحون سوريون ولاجئون عراقيون، بالإضافة إلى نساء وأطفال مرتزقة داعش, كما يُعتبر الأخطر من بين مخيمات العالم، نتيجة وجود أكثر من 40 ألف من زوجات وأطفال مرتزقة داعش.

والجدير ذكره أن وكالتنا ANHA نشرت يوم أمس خبراً، نقلاً عن مصدر من مخيم الهول، أن القوات الأمنية عثرت ظهر يوم أمس، على جثة امرأة في القسم المخصص لنساء داعش الأجانب، المعروف بقسم "المهاجرات", وفي السياق نفسه كانت قد نشرت مقابلة مع مسؤولة القوة الأمنية في المخيم، أكدت أن حالات القتل تحدث نتيجة رفض الكثير من النساء ما تحاول نساء داعش نشره من أفكار متطرفة.

(أ م/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً