​​​​​​​انتهاكاتٌ جديدةٌ في عفرين... قطع المزيد من الأشجار وفرض ضرائب باهظة على المَحلّات والصّيدليّات

ضمن سلسلة الانتهاكات والجرائم الّتي يرتكبها الاحتلال التّركيّ ومرتزقته في عفرين المُحتلّة، مواصلتها لقطع الأشجار وفرض ضرائب باهظة على أصحاب المَحلّات والصّيدليّات من أهالي عفرين.

أفادتْ مصادر محلّية من مقاطعة عفرين لوكالتنا بإقدام جيش الاحتلال التّركيّ ومرتزقته مرّة أخرى بقطع المئات من أشجار الزّيتون والفستق الحلبي في عفرين، فيما نشر نشطاء صوراً ومقاطع فيديو جديدة تظهر مساحات حقول الزّيتون الّتي تعرّضت للقطع.

ومن جهة أخرى وبهدف زيادة الضّغط على أهالي عفرين ممّن لازالوا يقطنون عفرين، وفي محاولة لإجبارهم على ترك ديارهم، أكّدت عدّة مصادر من عفرين أنّ جيشَ الاحتلال ومرتزقته باتوا يفرضون ضرائب باهظة على أصحاب المحلات والصيدليّات من أهالي عفرين، حيثُ فرضوا على أصحاب الصيدليّات مبلغاً وقدره 1000 دولار، فيما فرضوا على أصحاب المَحلّات دفع 900 دولار شهريّاً، والّتي تعتبر أضعاف ما تجنيه الصّيدليّات والمَحلّات، ما يؤكّد أنّ القصد منها إجبار الأهالي ترك ممتلكاتهم وأرضهم والفرار من عفرين.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً