​​​​​​​النّظام يقتربُ من معرّة النّعمان وإحدى النّقاط التّركيّة

تمكّنت قوّات النّظام من التّقدّم بريف إدلب، وباتت على مسافة ٤ كم من معرّة النّعمان وعلى مشارف النّقطة التّركيّة في معرحطاط، وتستمرّ بمحاولة التّقدّم عبر التّمهيد الكثيف.

أفاد المرصد السّوريّ لحقوق الإنسان بأنّ الاشتباكات العنيفة لا تزال دائرة بين المجموعات المرتزقة التّابعة لتركيّا  من جهة وقوّات النّظام من جهة أخرى في ريف معرّة النّعمان.

وتحاول قوّات النّظام التّقدّم نحو مدينة معرّة النّعمان من الجهة الجنوبيّة الشّرقيّة، عقب سيطرتها على بلدتي الدّير الشّرقيّ والدّير الغربيّ بريف إدلب الجنوبيّ الشّرقيّ اللّتين تعدّان مفتاحاً للسّيطرة على مدينة معرّة النّعمان من الجهة الجنوبيّة الشّرقيّة بسبب التّلال المرتفعة. وبذلك تكون قوّات النّظام على مسافة 4 كم من مدينة معرّة النّعمان، وأصبحت على مشارف النّقطة التّركيّة في معرحطاط.

وفي السّياق ذاته، تدور اشتباكات عنيفة في محيط مدينة حلب على محاور بلدة منيان وإكثار البذار بريف حلب الغربيّ، دون ورود معلومات عن خسائر بشريّة حتّى الآن.

المصدر: المرصد السّوريّ


إقرأ أيضاً