​​​​​​​المعتصمون في عين عيسى : نطالب المجتمع الدولي بدعم سياسي يحقق تطلعاتنا

تستمر فعاليات خيمة الاعتصام بناحية عين عيسى المُنددة بالهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، بمشاركة المئات من أهالي مقاطعة كوباني ونواحيها بالإضافة لأهالي عين عيسى ومهجري كري سبي.

وتوافد اليوم المئات من أهالي مقاطعة كوباني ونواحيها" الجلبية والجرن" إلى خيمة الاعتصام بناحية عين عيسى والتي أُقيمت يوم أمس بتنظيمٍ من مجلس مقاطعة كري سبي بالتنسيق مع مجلس ناحية عين عيسى.

وحمل المشاركون يافطات كُتب عليها "كلنا قسد. لأجل الوطن سدود منيعة ضد الاحتلال التركي، ندين ونستنكر المجزرة التي ارتُكبت بحق أطفال تل رفعت"، بالإضافة لصور الاطفال الذين قُتلوا وجُرحوا جراء قصف الاحتلال التركي.

 حيث بدأ المشاركون بالوقوف دقيقة صمت تلاها عدة كلمات باسم مجلس مقاطعة كوباني ألقاها العضو مصطفى إيبو، وباسم مجلس إقليم الفرات أُلقيت من قبل العضو حسين الشيخ، وباسم مؤتمر ستار عائشة أفندي.

حيث بيّنت الكلمات بمجملها بأن وقوف الأهالي في هذا الاعتصام هو رمز لتكاتف كافة مناطق شمال وشرق سوريا وصمودهم بوجه الاعتداء التركي السافر على الأراضي السورية التي كان يعيش أهلها بأمان وطمأنينة قبل احتلالها من قبل تركيا ومرتزقتها.

وأكّدت على وقوفهم بجانب قوات سوريا الديمقراطية التي حررت المنطقة سابقاً من إرهاب داعش، وتُدافع اليوم عن الأرض والشعب بوجه الهجوم التركي.

وطالبت الكلمات المجتمع الدولي بالضغط على الدولة التركية لوقف اعتدائها على مناطق شمال وشرق سوريا وعدم الاكتفاء بالتنديد، مُشيرةً إلى أن دعم المجتمع الدولي مادي فقط "إنساني" والشعب في المنطقة يحتاج إلى دعم سياسي يحقق إرادته في بناء مجتمع ديمقراطي.

والجدير بالذكر أن خيمة الاعتصام نُصبت يوم أمس، وشارك في يومها الأول أهالي مدينة منبج، ومن المقرر أن ينضم أهالي مدينة الطبقة إلى جانب أهالي ناحية عين عيسى ومهجري كري سبي يوم غداً.

(كروب /سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً