​​​​​​​اللحوم ضيف عزيز يعود إلى موائد الطعام

شهدت مدينة الرقة انخفاضاً بأسعار اللحوم بلغ نسبةً تجاوزت الـ25% بعد قرار الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، والقاضي بمنع تصدير الأغنام, وسط مطالبات من قبل الأهالي باستمرار ضبط الأسعار، ومراقبتها من قبل الجهات المعنية.

شكل الارتفاع الكبير في أسعار اللحوم مؤخراً عامل ضغط اقتصادي إضافي على أهالي مدينة الرقة, هذا وبالتزامن مع ارتفاع أسعار المواد، والسلع الأساسية مع انخفاض قيمة الليرة السورية مقابل سعر الدولار، حيث تراوحت الأسعار في الفترة الماضية ما بين سبعة آلاف إلى ثمانية آلاف ليرة سورية لكل كيلو غرام واحد، ونتيجة هذا الارتفاع غابت اللحوم عن موائد الطعام بالنسبة للكثير من العائلات ذات الدخل المحدود.

ومع مطالبة الأهالي الجهات المعنية بالتدخل من أجل ضبط الأسواق، وبشكلٍ خاص ضبط سوق اللحوم، سارع المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بإصدار قرار بموجبه تم منع تصدير الأغنام إلى خارج مناطقها، حيث إن تأثيرات هذا القرار انعكست سريعاً على الأسواق، حيث شهدت أسعار اللحوم انخفاض تجاوز الـ25%،  وانخفض سعر الكيلو الواحد إلى خمسة آلاف ليرة سورية خلال أسابيع.

حول الأوضاع المعيشية ونتائج القرار, يقول عمار العليان وهو تاجر لحوم أغنام في شارع القوتلي وسط الرقة لـ وكالة هاوار: هذا القرار صائب ويصب في خدمة المواطن، والتاجر في آنٍ واحد, فالتصدير أضر كثيراً بالسوق المحلية ما أدى إلى ارتفاع أسعار اللحوم، وهذا شكل عبئاً إضافياً على كاهل المواطن في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة.

ويضيف العليان: "إن انخفاض الأسعار ساهم في إقبال المواطنين على شراء اللحوم، وهذا يؤدي إلى زيادة مبيعات التجار المحليين، وأصحاب المحال (القصابين)، فبينما كنا نبيع رأس واحد من الأغنام كل ثلاثة أيام، اليوم، نبيع في اليوم الواحد رأسين."

وتوجه العليان بالشكر إلى الجهات المعنية في الإدارة الذاتية التي أصدرت هذا القرار لافتاً إلى أن هذه القرارات تنبع من احساس الإدارة وادراكها للواقع الاقتصادي المتردي للسوق المحلية، ومعاناة المواطنين بالقول: "هذا التدخل جاء في الوقت المناسب، ونطالب الجهات المعنية بمواصلة العمل، وطرح الحلول، وتطبيق القرارات المشابهة من أجل تلافي التأثيرات السلبية الناجمة عن عدم تنظيم الأسواق, فقرار منع التصدير يساهم في تنظيم، وتوازن قطاع الثروة الحيوانية".   

والجدير ذكره أن المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أصدر قراراً في السادس عشر من شهر كانون الثاني الجاري منعت بموجبه تصدير الأغنام إلى خارج مناطق الإدارة الذاتية حتى إشعاراً آخر.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً