​​​​​​​البدء بمناقشة البرنامج السياسي لحزب الاتحاد الديمقراطي

يواصل حزب الاتحاد الديمقراطي فعاليات مؤتمرة الثامن المنعقد في بلدة رميلان التابعة لمقاطعة قامشلو مغلقاً أمام وسائل الاعلام، وانهى المؤتمرون النقاش على تقارير الحزب وقراءة البرنامج السياسي ومناقشته بعد فترة الظهيرة.

وانطلقت، أمس الاثنين، فعاليّات المؤتمر الثامن لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، في بلدة رميلان التّابعة لمقاطعة قامشلو، تحت شعار "بالاتحاد الديمقراطي ندحر الاحتلال، نطور الإدارة الذاتية، ونبني سوريا الديمقراطية"، وذلك بحضور 600 مندوب من شمال وشرق سوريا وباشور كردستان وأوروبا، بالإضافة إلى ضيوف المؤتمر من ممثلين عن مجلس سوريا الديمقراطية، وقوات سوريا الديمقراطية، وهيئة التنسيق الوطنية - حركة التغيير، وحزب الاتحاد السرياني، وهيئة الأعيان في شمال وشرق سوريّا، وشخصيات سياسية ومجتمعية، وممثلي الأحزاب في شمال شرق سوريا، وممثلي الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا، وممثلين عن التنظيمات النسائية والشبابية، والعشائر الكردية والعربية، إضافة إلى نخبة من المثقفين والأكاديميين.

في اليوم الثاني وبعد مناقشة تقرير المجلس العام للحزب وتقرير مجلس المرأة، وتقارير مكاتب الحزب في شمال شرق سوريا وأوربا وباشور كردستان، باشر المؤتمرون بقراءة البرنامج السياسي للحزب، وسيتم مناقشته بشكل مستفيض، ومن المقرر قراءة النظام الداخلي ومناقشته بعد فترة الظهيرة.

تطرق البرنامج السياسي أيضاً للقضية الكردية في الشرق الأوسط، وأوضح بأن "الخارطة السياسية في الشرق الأوسط التي رسمت ملامحها في الحرب العالمية الأولى، قد رسمت حدودها بغرض تشكيل قضايا إشكالية تدوم قرناً من الزمن على أقل تقدير. ولعبت اتفاقية قصر شيرين عام 1639 بين الدولة الصفوية والعثمانية، واتفاقية سايكس بيكو عام 1916 على تجزئة كردستان ومزقتا الجسد الكردي. نتيجة الموقع الاستراتيجي لكردستان المؤثر ضمن التوازنات الإقليمية".

ونوه البرنامج السياسي للحزب لعدة مبادئ يعتمدها الحزب، وهي "الاعتماد على منظور الامة الديمقراطية، العمل من أجل عقد مؤتمر وطني كردستاني، العمل من اجل حرية القائد أوجلان والمعتقلين السياسيين، العمل من أجل تحقيق الوحدة الوطنية وترسيخها في روج آفا".

وتضمن البرنامج السياسي لحزب الاتحاد الديمقراطية عدّة مبادئ أخرى بصدد القضية الكردية في سوريا ورؤيته بصدد الدستور السوري الجديد، وأساسيات الحزب وأهدافه ومبادئه.

ومن المقرر مناقشة البرنامج السياسي للحزب بعد فترة الظهيرة.

(كروب/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً