​​​​​​​الاحتجاجاتُ الإيرانيّة تصل وسط طهران في يومها الثّاني

تستمرّ الاحتجاجات الإيرانيّة اليوم الثّاني على التّوالي، حيثُ وصلت اليوم إلى ميدان آزادي وسط العاصمة طهران.

وصلت الاحتجاجات الإيرانيّة لميدان آزادي وسط طهران، وامتدّت لعدّة مدن، في تصاعد سريع للمظاهرات الّتي اندلعت مساء السّبت، بعد إعلان الحرس الثّوريّ مسؤوليّته عن إسقاط طائرة مدنيّة بالخطأ.

وأظهرت مقاطع مصوّرة نُشرت على تويتر عشرات المُحتجّين أمام عدد من جامعات طهران، وهم يهتفون: "يكذبون ويقولون إنّ عدوّنا أمريكا، عدوّنا هنا". وأظهرت مقاطع أيضاً تجمّع عشرات المتظاهرين في مدن أخرى.

 ونشرت وكالة إيران إنترناشيونال فيديو لمظاهرات حاشدة وسط ميدان آزادي، ردّد فيها المتظاهرون: "الحرس الثّوريّ يرتكب المجازر والمرشد يدعمه".

كما تجمّع طلّاب وطالبات جامعة "بهشتي" في طهران، مردّدين عبارات مُندّدة بإسقاط الطّائرة الأوكرانيّة، وأطلقوا هتافات: "عدوّنا هنا وليس أميركا.. لا نريد متفرّجين انظمّوا لنا"، وفقاً لفيديوهات نشرتها وكالة إيران إنترناشيونال.

واندلعت احتجاجات في جامعة دامغان، شمالي إيران، وجامعة أصفهان، وسط البلاد، وتركّزت الهتافات على المرشد الأعلى الإيراني: "الحرس الثّوريّ يقتل، والمرشد يدعمه".

وانطلقت الاحتجاجات أمس السّبت، بعد اعتذار الجيش الإيرانيّ عن إسقاط الطّائرة الأوكرانيّة عن طريق الخطأ، الأربعاء، ممّا أودى بحياة جميع من كانوا على متنها، وعددهم 176 شخصاً.

المصدر: وكالات


إقرأ أيضاً