​​​​​​​الاتحاد الأوروبي سيخفّض مساعداته المالية لتركيا

يستعد الاتحاد الأوروبي، لإيقاف 75 في المئة، من المساعدات التي يقدمها لتركيا، وذلك بسبب عمليات التنقيب التي تقوم بها أنقرة شرق المتوسط، وتدخّلها العسكري في سوريا.

وقالت مجموعة Funke Mediengruppe الإعلامية الألمانية أنها اطلعت على رسالة أرسلها الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسات الأمنية، جوزيف بورل، إلى البرلمان الأوروبي.

وطبقاً للرسالة، فإن الاتحاد الأوروبي اتخذ قراراً بقطع 75 في المئة من المساعدات التي يقدمها الاتحاد لتركيا في إطار مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد.

وستقتصر مساعدات الاتحاد الأوروبي لتركيا على 168 مليون يورو، على أن يخصص 150 مليون يورو منها لتطوير الديمقراطية وسيادة القانون بالبلاد، فيما ينفق باقي المبلغ على تحسين المناطق الريفية.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن قطع الاتحاد الأوروبي عن تركيا مساعدات بلغت 85 مليون يورو من ميزانية 2020، وذلك بسبب ما وصفه بـ"انتهاكاتها لحقوق الإنسان".

ويسود الخلاف بين تركيا والاتحاد الأوروبي بسبب ملفات عديدة منها الهجمات على مناطق شمال وشرق سوريا, والتنقيب في شرق المتوسط, والتدخل التركي في ليبيا.

(ي ح)


إقرأ أيضاً