​​​​​​​الإدارة الذاتية تعوّض المتضررين من الحرائق بألاف الأطنان من الحبوب

كشفت هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن كمية التعويضات التي قدمتها للمزارعين المتضررين من حرائق العام الماضي، ودعت الهيئة الفلاحين الى اتباع إجراءات احترازية مع بداية الموسم الحالي.

وأنهت هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية عميلة تعويض متضرري الحرائق في الـ 31من شهر ديسمبر/ كانون الأول من العام المنصرم.

وبلغت الكميات التي وزعتها هيئة الاقتصاد والزراعية أكثر من 5100 ألف طن بحسب جداول إحصاء التعويض المتوفرة لدى الهيئة وحصلت وكالتنا على نسخةٌ منها.

 واقتصر التعويض على توزيع مادتي القمح والشعير بحسب الموسم المتضرر حيث وصلت كمية القمح الموزعة كتعويض أكثر من 4849 طن، فيما بلغت كمية الشعير 2762 طن.

وتتراوح كمية التعويض التي قدمتها الهيئة بين الـ 20-22كغ للدنم الواحد من مادة القمح، بينما الشعير عوض بمقدار 18 كغ للدنم.

وتجاوز عدد الفلاحين المتضررين الذين شملتهم عملية التعويض أكثر من 6 الآف فلاح موزعين على مناطق شمال وشرق سوريا.

وبحسب الهيئة المعنية فإنه تم تعويض مزارعين المحاصيل الزراعية الأخرى كالعدس والكمون والكزبرة وغيرها باستبدال التعويض بمادة القمح، فيما لا توجد أية آلية الى الآن لدى الهيئة لتعويض متضرري الأشجار والثروة الحيوانية.

وخلال تصريح لوكالتنا دعا الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة سلمان باردوا المزارعين لعدة إجراءات احترازية تفادياً للحرائق التي طالت المحاصيل خلال العام الماضي، منها اتباع الخطة الزراعية وترك مساحات غير مزروعة بين الأراضي الزراعية وعلى جانبي الطرقات.

وتعرضت محاصيل المزارعين خلال موسم العام الماضي لأضرار جسيمة جراء الحرائق، ووصلت المساحات المحترقة لأكثر من 435500 دنم موزعة على مدن ومناطق الإدارة الذاتية بحسب الإحصائيات المتوفرة لدى الهيئة، بالإضافة لـ 14شخص بين مدنيين وعسكريين قضوا أثناء إخماد الحرائق، وغيرها من الإضرار لحقت بالمزارع والثروة الحيوانية.

(أ ك/م)

ANHA


إقرأ أيضاً