​​​​​​​افتتاح مركز للشبيبة الثورية السورية بتل حميس

أكّدت التنظيمات المُشاركة في افتتاح مركز الشبيبة الثورية السورية في ناحية تل حميس وجوب تدريب وتنظيم الشبيبة وفق المرحلة الراهنة، وتقوية مهاراتهم للنهوض بالمجتمع نحو التقدم والتطور.

تحت شعار "يداً بيد مع قسد"، افتتحت حركة الشبيبة الثورية السورية، اليوم 23 كانون الأول، مركزاً لها في ناحية تل حميس التابعة لإقليم الجزيرة، بحضور حشد من الأهالي والشبيبة.

وتهدف حركة الشبيبة الثورية السورية بعد مؤتمرها الثاني الذي عُقد يومي الـ 9 و10 من تشرين الثاني 2018، تطوير مستوى الشبيبة وتقوية الحركة في معظم المدن السورية، وتنظيم نفسها على كافة الأصعدة عبر فتح مراكز ومكاتب لها في معظم المدن السورية وبشكلٍ خاص في مناطق شمال وشرق سوريا.

خلال مراسم افتتاح مركز الشهيد مثنى لحركة الشبيبة الثورية السورية في ناحية تل حميس أُلقيت عدّة كلمات منها، كلمة حزب الاتحاد الديمقراطيPYD ، ألقاها الإداري هيال الخوير، وكلمة حركة الثقافة والفن في ناحية تل براك ألقاها إبراهيم السلطان، وكلمة الاتحاد الرياضي ألقاها الرئيس المشترك للاتحاد الرياضي في مقاطعة قامشلو موفق الأحمد، وكلمة مجلس عوائل الشهداء ألقاها الرئيس المشترك للمجلس أحمد العباوي.

باركت الكلمات في مجملها افتتاح مركز الشبيبة الثورية السورية في ناحية تل حميس، وأكّدت على وجوب تدريب وتنظيم الشبيبة وفق المرحلة الراهنة، وتقوية مهاراتهم للنهوض بالمجتمع نحو التقدم والتطور.

وأثنت الكلمات على التضحيات الكبيرة التي قدّمها شبّان وشابات مناطق شمال وشرق سوريا في سبيل تحرير المنطقة، وتخليص العالم من مرتزقة داعش، وطالبت الكلمات المنظمات الإنسانية المناضلة مع شعب شمال وشرق سوريا الاستمرار في الدعم والمساندة.

وبعد الانتهاء من الكلمات قدّمت الفرقة المسرحية في مركز الثقافة والفن في ناحية تل براك مسرحية تحدثت عن الواقع في الشمال السوري، وبعدها انتهاء المسرحية، قصّت والدة الشهيد مثنى غزالة المشرف شريط افتتاح مركز الشبيبة في ناحية تل حميس.

والشهيد مثنى الكران الاسم الحركي جكر، الذي سُمي مركز الشبيبة الثورية السورية باسمه هو مقاتل في وحدات حماية الشعب، استشهد أثناء حملة تحرير مدينة منبج من مرتزقة داعش.

(ش أ/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً