​​​​​​​استشهادُ إمرأة وإصابة مدنيّ و5 من عناصر النّظام بريف منبج الغربيّ

أودى قصف مرتزقة الاحتلال التّركيّ على قرى غربي مدينة منبج بحياة امرأة وجرح مدنيّ، إضافة إلى إصابة 5 من عناصر قوّات النّظام السّوريّ.

شهد ريف منبج الغربيّ قصفاً مدفعيّاً من قبل مرتزقة الاحتلال التّركيّ، حيثُ طال القصف عدّة قرى منها "الدّندنية، أم عدسة، الفارات، أم جلود، العسلية، الصّيادة"، ما أسفر عن استشهاد امرأة، وإصابة مدنيّ آخر بجروح، إضافة لإصابة 5 من عناصر قوّات النّظام السّوريّ.

وكان مرتزقة تركيّا المتمركزون في قرية الياشلي المحتلّة قد أقدموا مساء اليوم على قصف ريف منبج الغربيّ، فسقطت عشرات القذائف على القرى آنفة الذّكر، واستهدفت إحدى القذائف مسجد قرية أم عدسة، فألحقت به الأضرار، وكذلك استهدف القصف نقطة لقوّات النّظام الواقعة على الطّريق الدّوليّ الواصل بين الباب - منبج في العوسجلي، والّتي تبعد 7 كم عن خطّ الجبهة الفاصل بين قوّات مجلس منبج العسكريّ وقوّات النّظام السّوريّ من جهة، ومرتزقة الاحتلال التّركيّ من جهة أخرى، ما أدّى لإصابة 5 من قوّات النّظام.

هذا وكان مجلس منبج العسكريّ أكّد عبر بيان ردّ قوّاته وقوّات النّظام على مصادر القصف، وخلاله قُتِل مرتزقان وأصيب 5 بجروح.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً