​​​​​​​استراتيجية العمل للعام الجديد محور اليوم الثاني للاجتماع السنوي للإدارة الذاتية

استأنفت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا اجتماعها السنوي الأول، بتقييم أعمال إداراتها السبعة ومجلسها التنفيذي والتي من المقرر أن تنتهي اليوم، بتقرير شامل والكشف عن ميزانية أهم المشاريع الاستراتيجية خلال العام الجديد.

يستمر الاجتماع السنوي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الذي انطلق يوم أمس، في قاعة المركز الثقافي بمدينة الرقة في يومه الثاني، بمناقشة وتقييم أعمال العام الماضي للإدارات الذاتية، والمدنية السبعة والمجلس التنفيذي لإدارة شمال وشرق سوريا.

 ويحضر الاجتماع الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية رياض درار، ورئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا  الديمقراطية إلهام أحمد، وعضو الهيئة الرئاسية حسن محمد علي، والهيئة الرئاسية في المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية والرئاسات المشتركة للمجالس السبعة، بالإضافة لهيئات ومكاتب الإدارة الذاتية كافة.

ومن المقرر أن يتناول الاجتماع الذي يستمر اليوم، مغلقاً أمام وسائل الإعلام تقييم الأعمال، وينتهي بتقرير عام يشمل الخطط والمشاريع الاستراتيجية التي ستعمل عليها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا خلال العام الجديد، وتخصيص ميزانية لتلك المشاريع.

وكان اليوم الأول من الاجتماع السنوي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قد تطرق  إلى التطورات والمستجدات التي شهدتها المنطقة خلال العام الماضي، بالإضافة إلى تقييم ومناقشة أعمال وإنجازات الإدارات الذاتية والمدنية السبعة، والنهج السياسي الواجب اتباعه خلال العام الجديد، والذي يتضمن الاستمرار في الحوار مع كافة الأطراف السورية، كحلّ وحيد للخروج من الأزمة، والاستمرار في العمل وتقديم الخدمات لأهالي شمال وشرق سوريا، والاستمرار في المقاومة ضد أي عدوان يطال السوريين.

وبالإضافة إلى ذلك ركّز المجتمعون على ضرورة تكثيف الدعم للقطاعات الاستراتيجية  كالصحة، والزراعة، والتعليم، والخدمات، والتي لها انعكاسات إيجابية على أهالي المنطقة.

(أ ا/د ج)

ANHA


إقرأ أيضاً