​​​​​​​اختتام فعاليّات اليوم الأوّل لمؤتمر حزب الاتّحاد الدّيمقراطيّ

اختُتِمت فعاليّات اليوم الأوّل لمؤتمر حزب الاتّحاد الدّيمقراطيّ بقراءة التّقرير السّنويّ، وسيتابع أعماله صباح غدٍ.

وانطلقت، صباح اليوم، فعاليّات المؤتمر الثّامن لحزب الاتّحاد الدّيمقراطيّ PYD، في بلدة رميلان التّابعة لمقاطعة قامشلو، تحت شعار "بالاتّحاد الدّيمقراطيّ ندحر الاحتلال، نطوّر الإدارة الذّاتيّة، ونبني سوريّا الدّيمقراطيّة"، وذلك بحضور 600 مندوب من شمال وشرق سوريا وباشور كردستان وأوروبّا، بالإضافة إلى ضيوف المؤتمر من ممثّلين عن مجلس سوريّا الدّيمقراطيّة، وقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، وهيئة التّنسيق الوطنيّة - حركة التّغيير، وحزب الاتّحاد السّريانيّ، وهيئة الأعيان في شمال وشرق سوريّا، وشخصيّات سياسيّة ومجتمعيّة، وممثّلي الأحزاب في شمال شرق سوريّا، وممثّلي الإدارة الذّاتيّة لشمال شرق سوريّا، وممثّلين عن التّنظيمات النّسائيّة والشّبابيّة، والعشائر الكرديّة والعربيّة، إضافة إلى نخبة من المثقّفين والأكاديميّين.

وبعد فترة الظّهير واصل المؤتمرون أعمال المؤتمر الثّامن مغلقاً أمام وسائل الإعلام، حيثُ اختُتمت أعمال اليوم الأوّل قبل لحظات، وذلك بعد الانتهاء من قراءة التّقرير السّنويّ للحزب وتقارير مكاتبه، وسيواصل أعماله يوم غدٍ الثّلاثاء، بقراءة النّظام الدّاخليّ، وإجراء التّعديلات المناسبة له، بالإضافة لانتخاب الرّئاسة المشتركة للحزب.

(كروب/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً