​​​​​​​إدارة المحروقات العامة توضح سبب نقص المازوت وتعِد بتوفره خلال أيام

أوضح الرئيس المشترك لإدارة المحروقات العامة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ، سبب نقص مادة المازوت في المنطقة، مؤكداً  على توفير المادة بشكل كامل مع بداية الأسبوع القادم.

تشهد مناطق شمال وشرق سوريا، منذ حوالي الأسبوعين نقصاً كبيراً  في مادة المازوت،  أدى إلى ارتفاع سعره في السوق السوداء، الأمر الذي أنعكس سلباً على المواطنين بالتزامن مع الظروف الجوية التي تشهدها المنطقة بشكل عام والحاجة لمازوت التدفئة.

وفي لقاء مع الرئيس المشترك لإدارة المحروقات العامة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا صادق الخلف للحديث عن سبب نقص المحروقات وكيفية حل المشكلة وموعد توفرها للأهالي في المحطات.

أرجع الرئيس المشترك لإدارة المحروقات العامة سبب نقص المحروقات للظروف الجوية التي شهدتها المنطقة، وموجات الصقيع والثلوج والأمطار لاسيما منطقة الجزيرة.

وتابع: معظم الحراقات المنتجة للمحروقات بدائية وتأثر عملها بشكل بالغ بالظروف الجوية، وتوقف أصحابها عن العمل خلال فترة موجات الصقيع والثلوج.

وأشار صادق الخلف إلى أن مخزون المحروقات لدى الإدارة الذاتية لم يسد نقص المادة في الإدارات السبعة وتم استهلاكه خلال الأسبوع الحالي.

وأكد الخلف على أن المادة ستتوفر بشكل كامل في كافة مناطق شمال وشرق سوريا، وستصل إلى  كل إدارة مخصصاتها مع بداية الأسبوع القادم كون جميع الحراقات استأنفت عملها خلال اليومين الماضيين.

ونوّه الرئيس المشترك لإدارة المحروقات إلى أن قرار إزالة الباعة المتجولين  وبسطات بيع المازوت ضمن السوق السوداء، لن يتم تطبيقه بشكل فعلي إلى أن تتوفر المحروقات بشكل كاف في محطات الوقود، ومنافذ التوزيع على مدار 24ساعة، لكون المنطقة تشهد ظروفاً جوية سيئة، الأمر الذي ينعكس سلباً على الأهالي.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً