​​​​​​​أهالي قامشلو: اليوم هو يوم الوحدة والتّكاتف

​​​​​​​دعا أهالي مدينة قامشلو إلى تحقيق الوحدة الوطنيّة الكرديّة بكلّ السّبل المتاحة لديهم، وأوضحوا بأنّ اليوم هو يوم الوحدة.

خرج الآلاف من أهالي مدينة قامشلو إلى الشّوارع  والسّاحات، وطالبوا الأحزاب السّياسيّة الكرديّة بوحدة الصّفّ الكرديّ.

فاطمة محمود، إحدى النّساء المشاركات في التّظاهرة، ناشدت الأحزاب السّياسيّة لترك خلافاتها وتحقيق الوحدة وقالت:" اليوم هو يوم الوحدة، إذا لم ننهض اليوم على أقدامنا ستجتمع كلّ دول العالم علينا. كلّ كرديّ لا ينضمّ لهذه الوحدة يجب محاسبته".

ووصفت فاطمة أولئك الّذين يتهرّبون من الوحدة بالأعداء، وتابعت بالقول: " كفى لهذه الخلافات. من لا يريد هذه الوحدة عليه ألا يدّعي بأنّه كرديّ، ويُعتبر من أعداء الشّعب الكرديّ".

من جهته قال إسماعيل محمد أمين مشيراً إلى أهمّيّة وحدة الصّفّ الكرديّ: "بدون الوحدة لا يمكن حلّ الخلافات، عندما نحقّق وحدتنا سنستطيع أن نقلع عيون أعدائنا".

ووجّه إسماعيل نداءه للأحزاب الّتي ترفض المشاركة في تحقيق الوحدة قائلاً: "نأمل أن نستطيع تحقيق الوحدة، بدون الوحدة لن نستطيع تحقيق النّصر فالوحدة ضروريّة جدّاً ".

(م)

ANHA