​​​​​​​بطول 11 ألف متر تنفيذ مشروع لتأمين مياه الشرب لمخيم المحمودلي

بطول 11 ألف متر، تعمل إدارة مخيم المحمودلي بالتعاون مع إحدى المنظمات الخدمية العاملة في الطبقة، على تنفيذ مشروع تمديد شبكة مياه للشرب للمخيم الذي يفوق عدد قاطنيه الـ 8 آلاف نازح من مختلف الجغرافية السورية.

ومنذ 10 أيام، نفذت إدارة مخيم المحمودلي في الطبقة مشروعًا حيويًّا يغذي مخيم المحمودلي شمال الطبقة بمياه الشرب، حيث أنهت الورش الفنية ما يقارب الـ 9 كم من أصل 11 كم، من حفر وتمديد خط مياه بقطر 6"إنج" لجر مياه الشرب من قناة البليخ الخارجة من سد الفرات.

ويفتقر مخيم المحمودلي منذ إنشائه إلى وجود شبكات مياه تغذي القطاعات، إذ كان الاعتماد الكلي على الصهاريج التي توفرها الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة بشكل يومي حيث تعبئ الخزانات العامة المنتشرة في المخيم، إذ يضم المخيم الذي يتربع على مساحة تفوق الـ 500 دونم أكثر من 8 آلاف نسمة، موزعين على 2052 خيمة، مما يسبب أزمة في مياه الشرب بسبب المساحة الواسعة والكثافة السكانية فيه.

الرئيس المشترك لمخيم المحمودلي عبد الهادي العبد، أوضح أن أهمية هذا المشروع تكمن في وضع حل جذري لإنهاء معاناة النازحين من صعوبة تأمين مياه الشرب التي كانت عن طريق الصهاريج المتنقلة، علمًا أن المسافة التي كان يقطعها الصهريج يوميًّا لجلب المياه من قناة البليخ تصل إلى 20 كم2.

وسيتم استجرار المياه من قناة البليخ عن طريق مضخة تم إنشاؤها حديثًا كمرحلة أولى من عمل المشروع، ثم تجهيز خزان مياه عامودي داخل المخيم تبلغ طاقته الاستيعابية 40كم3، بدوره يقوم الخزان بتوزيع المياه عبر خطوط المياه التي ستغذي 7 قطاعات مقسمة داخل المخيم.

وعن آلية تمديد شبكات المياه ضمن قطاعات المخيم، فقد أشار عبد الهادي العبد "لا تزال المرحلة الثالثة من المشروع قيد الدراسة في الوقت الراهن، إذ يتم دراسة خطوتين، وهي إما تمديد صنابير مياه الى داخل كل خيمة أو تمديد الشبكات إلى خزانات كبيرة ستوزع بين الخيم".

وهذا وفي وقت سابق وضمن المشاريع الحيوية التي تنفذها الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة ضمن المخيم، فقد تم العمل على إنشاء شبكة صرف صحي بطول 5700 متر بالإضافة إلى أنظمة إنارة ليلية تعمل بالطاقة الشمسية ضمن القطاعات وعلى أطراف المخيم كاملًا.

(ع أ – ح م/م)

ANHA


إقرأ أيضاً