​​​​​​​بريطانيا وألمانيا تعلقان على إعلان الكرملين التعبئة الجزئية

علقت وزارة الخارجية البريطانية ونائب المستشار الألماني، على قرار التعبئة الجزئية التي أعلن عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق من اليوم، وقالوا إنها "ستؤدي إلى تصعّيد الوضع في أوكرانيا".

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، مرسوماً بشأن التعبئة الجزئية للجيش الروسي، مؤكداً أن إجراءات التعبئة في روسيا ستبدأ من 21 أيلول الجاري، كما أعلن أن التعبئة الجزئية ستكون من قوات الاحتياط وممن يمتلكون الخبرة في القتال.

وتعليقاً على ذلك، قالت وزيرة الخارجية البريطانية جيليان كيغان، إن "إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التعبئة الجزئية ستؤدي إلى تصعيد الوضع في أوكرانيا، مؤكدة أن بريطانيا ستواصل إلى جانب دول الناتو دعمها كييف".

وأضافت وزيرة الخارجية البريطانية في تصريح، اليوم الأربعاء، أن "هذا تصعيد يثير القلق".

وتابعت: "بالطبع، سندعم أوكرانيا، وكذلك جميع حلفائنا في الناتو، بعض التصريحات في نهاية (رسالة رئيس روسيا الاتحادية) مقلقة، وندعو إلى ضبط النفس".

كذلك اعتبرت تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن إجراء استفتاءات في دونباس "تصعيداً مقلقاً".

بدوره اعتبر نائب المستشار الألماني، وزير الاقتصاد روبرت هابيك، أن التعبئة الجزئية في روسيا الاتحادية "خطوة سيئة وخاطئة"، والتي في رأيه، ستؤدي إلى تصعيد الصراع في أوكرانيا.

وأضاف هابيك أنه في برلين "سنقيم هذا من وجهة نظر سياسية ونناقش كيفية الرد على ذلك"، وأكد أن ألمانيا "في هذا الوقت الصعب" ستواصل دعم أوكرانيا.

(د ع)


إقرأ أيضاً