​​​​​​​بلدية تل الشاير تعيد تأهيل السوق الشعبي

أعادت بلدية الشعب في تل الشاير التابعة لناحية الشدادي تأهيل، وتنظيم سوق الدشيشة الشعبي، كما أنشأت عبّارات مليحان بالتعاون مع بلدية الشعب في الشدادي، وذلك استكمالاً لمشاريع الربع الثالث من العام الحالي.

بعد ورود طلبات مقدّمة من الأهالي بإعادة هيكلة وتنظيم السوق الشعبي في بلدة الدشيشة الوقعة على بعد حوالي 30 كم شرق ناحية الشدادي بمقاطعة الحسكة, بدأت بلدية تل الشاير الواقعة شرق بلدة الدشيشة وعلى الحدود السورية العراقية، بتنظيم السوق وفرشه بمادة البقايا والحصى المكسّرة لتسهيل مرور السيارات والمتبضّعين الوافدين إليه.

الرئيس المشترك لبلدية الشعب في تل الشاير، جاسم العجاج، أوضح أن طلبات الأهالي محقّة بشأن تنظيم وتأهيل السوق الشعبي في الدشيشة كونه المقصد الأول لغالبية الأهالي من المنطقة والقرى المجاورة لها.

ويرتاد السوق الشعبي أكثر من 2000 زائر ومتبضع يومياً للحصول على حوائجهم، كما يوجد فيه العشرات من المَحالّ التجارية والبسطات التي تحتوي على كافة المستلزمات وبأسعار مقبولة لدى كافة الأهالي.

السوق يضم مختلف أنواع البضائع من حاجات منزلية وخضروات وعلف للمواشي، فضلاً عن كونه سوقاً رئيسياً للمحالّ التجارية التي تضم مختلف أنواع البضائع الاستهلاكية.

وأشار العجاج إلى أن البلدية وحسب الإمكانات بدأت بتأهيل وتنظيم السوق قبيل دخول فصل الشتاء وهطول الأمطار، وذلك من خلال فرشه بمادة البقايا لتسهيل مرور السيارات والأهالي داخل السوق.

كانت أرضيّة السوق قبيل الفرش بالبقايا طينية، وتعيق مرور السيارات التي تحمل البضائع لبيعها داخل السوق، بالإضافة إلى إعاقة حركة المتبضّعين فيه.

وذكر العجاج إن البلدية قامت بتنظيم السوق حسب نوع السلع ، حيث تم عزل كلً من سوق الغنم عن سوق الخضروات، وبترتيب باقي أنواع السلع الأخرى.

بلدية تل الشاير وبالتعاون مع بلدية الشعب في ناحية الشدادي أهّلت عبارة قرية مليحان في البلدة كونها عقدة وصل بين قرى الدشيشة مع بعضها.

 (هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً