​​​​​​​بدء تعقيم المؤسسات في الحسكة و كوباني والجهات المعنية تطالب الأهالي التقيد بالإجراءات

درءاً  لخطر انتشار فيروس "كورونا المستجد" والوقاية منه بدأت لجنة الصحة وبالتنسيق مع لجنة البلديات والبيئة في مقاطعة الحسكة وإقليم الفرات حملة تعقيم في المؤسسات والمراكز.

وكانت خليّة الأزمة المشكّلة لمواجهة "فيروس كورونا" أوضحت أن هيئة الصحة وكوادرها مستنفرة، وعلى استعداد تام لمواجهة أي طارئ.

الخلية لفتت أنها ستنشر نقاط طبية في الأماكن الرئيسية في مناطق شمال وشرق سوريا، كما تم تجهيز سبع مراكز صحية في مختلف مدن شمال وشرق سوريا.

ومن جانبها كانت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، قد أصدرت في وقت سابق جملة من القرارات التي من شأنها حماية المواطنين، وأغلقت كافة المنافذ الحدودية.

ففي مقاطعة الحسكة وفي إطار الوقاية من انتشار فيروس كورونا في شمال وشرق سوريا, باشرت لجنة الصحة  بالتنسيق مع لجنة البلديات والبيئة في مدينة الحسكة اليوم حملة تعقيم للمؤسسات والأفران العامة والخاصة، بالإضافة إلى المرافق العامة.

الحملة بدأت من مركز مجلس مقاطعة الحسكة في حي تل حجر، وخلال 24 ساعة القادمة سيتم تعقيم جميع المؤسسات, حيث ستكون هذه المؤسسات خارج إطار العمل لمدة ثلاثة أيام. 

مسؤولة الشؤون الطبية في مديرية الصحة في مدينة الحسكة رامندا عيسى، قالت لوكالة أنباء هاوار: "نحن اليوم في لجنة الصحة باشرنا بحملة التعقيم في جميع مؤسسات الإدارة الذاتية, وهذه الحملة تهدف إلى الوقاية من انتشار فيروس كورونا في شمال و شرق سوريا ".

وتوجهت بالشكر لجميع العاملين في البلديات لمبادرتهم بهذه الحملة، وطالبت الأهالي بأخذ التدابير اللازمة والتقيد بالتعليمات، والابتعاد عن التجمعات. 

وفي كوباني انتشرت فرق التعقيم في المؤسسات، إذ سيتم خلال اليوم تعقيم مراكز مقاطعة كوباني بالإضافة إلى المراكز الإدارية في كل البلدات المحيطة بالمدينة مثل شيران, صرين, جلبية والقنايا خلال مدة يومين قبل انتهاء مدة التعطيل التي قررتها الإدارة الذاتية.

وتعدّ هذه الخطوة من الخطوات الاحترازية التي تتخذها الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا ومن بين إجراءات صارمة وقوانين فرضت منع التجمعات والاحتفالات.

(كروب)

ANHA


إقرأ أيضاً