​​​​​​​أول زيارة حكومية إماراتية لإسرائيل: توقيع اتفاقيات تعاون "استراتيجية" بين البلدين

وصل أول وفد حكومي إماراتي إلى إسرائيل، وجرى خلال الزيارة توقيع عدة اتفاقيات تعاونية استراتيجية، وفق ما أوردته وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وأجرى وفد إماراتي اليوم الثلاثاء أول زيارة رسمية إلى تل أبيب عقب توقيع اتفاق السلام الشهر الماضي مع إسرائيل بوساطة أمريكية.

وضم الوفد وزير الدولة للشؤون المالية حميد الطاير، ووزير الاقتصاد عبيد بن طوق، ومساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية عمر غباش.

ورحب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بـ"الزيارة التاريخية" للوفد الحكومي الإماراتي، وقال في كلمة ألقاها مع وصول الوفد: "أن هناك آفاق واسعة للتعاون بين البلدين".

وأضاف: "سنتعاون في الاستثمار حتى ننشئ بيئة اقتصادية تفيد كل المواطنين ورواد الأعمال وهم كثر في دولة الإمارات وإسرائيل". متابعاً: "الإمارات وإسرائيل ستتعاونان في التكنولوجيا والصناعة من أجل خدمة الصحة والبيئة، كل هذه الأشياء يريدها ويستحقها شعبا بلدينا".

وبحسب نتنياهو، سيشمل التعاون مجال الطيران والإعفاء من التأشيرات، لافتاً إلى أنه "سيتم فتح الأجواء بين الإمارات وإسرائيل وإلغاء التأشيرات بين البلدين".

كذلك، قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، أنه جرى الإعلان عن صندوق أمريكي إماراتي إسرائيلي للتنمية بقيمة 3 مليارات دولار.

وبدوره قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون المالية حميد الطاير: "إننا ملتزمون بحرية تنقل الأفراد ورؤوس الأموال، نحن من الدول الرائدة من حيث أداء الاقتصاد، والاتفاقيات مع إسرائيل متعددة الفائدة والأوجه".

وتوصلت الإمارات والبحرين وإسرائيل لاتفاقية السلام، وجرى توقيعها بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن بتاريخ 15 أيلول/ سبتمبر الماضي.

(س ر)


إقرأ أيضاً