​​​​​​​اتحاد محاميي إقليم الفرات: العزلة على القائد عبد الله أوجلان هي عزلة على الشعوب الديمقراطية

ندد اتحاد محامي إقليم الفرات بالعزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان مطالبًا المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته القانونية والأخلاقية حيال ذلك.

وفي بيان إلى الرأي العام، قال اتحاد محامي إقليم الفرات إن العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان إنما تستهدف الشعوب الديمقراطية، مطالبين المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بالقيام بمسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية.

هذا وقرأ البيان عضو مجلس المحامين في إقليم الفرات المحامي عزالدين جمو، إذ توجه فيه اتحاد المحامين بنداء إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لإنهاء العزلة المفروضة على قائد الشعوب الديمقراطية عبدالله أوجلان.

وقال الاتحاد في بيانه إن "المؤامرة والهجمات التي شنت ضد القائد أوجلان والانتهاكات التي تمارس ضده حتى يومنا هذا عززت الهجمات والمؤامرات ضد منطقة الشرق الأوسط برمته".

وناشد المحامون المنظمات الدولية والحقوقية ووسائل الإعلام الحر والمجتمع الدولي القيام بمسؤولياتها بكل شفافية ومصداقيه تجاه ما يحدث للقائد عبدالله أوجلان والضغط على الحكومة التركية التي تآمرت على أوجلان، ومن معها من دول رجعية نفذت تلك المؤامرة.

وجاء في ختام البيان أنه "يجب على كافة المنظمات الإنسانية الضغط على الدولة التركية من أجل حصول القائد عبدالله أوجلان على حريته لأن حرية القائد هي حرية الشعوب في المنطقة والعالم، والاستقرار سوف يسيطر على هذه المنطقة التي تشهد أحداثًا دامية منذ عقود".

(س ع/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً