​​​​​​​اتفاق إسرائيلي - مصري لمد أنبوب بحري للغاز

اتفقت كل من تل أبيب والقاهرة ،على مد خط أنابيب لربط حقل غاز إسرائيلي بمحطة إسالة مصريّة، من أجل زيادة صادرات الغاز إلى أوروبا.

واتفق وزير الطاقة الإسرائيلي "يوفال شتاينتز"، مع نظيره المصري "طارق الملا" ،على مد خط أنابيب لربط حقل لوثيان الإسرائيلي البحري للغاز الطبيعي في شرق البحرالمتوسط بمحطات الإسالة في شمال مصر.

وقال شتاينتز: إنّ الحكومتين ماضيتان قدماً في خطة مد خط الأنابيب ،وتعملان على التوصل لاتفاق رسمي.

وتم الإعلان عن الاتفاق أثناء زيارة الملا لإسرائيل، حيث التقى برئيس الوزراء" بنيامين نتانياهو" ووزير الخارجية "غابي أشكنازي" وكذلك شتاينتز الذي استضاف اجتماعاً مع نظيره المصري.

وبحث البلدان سبلاً جديدة لتنمية الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط، في ظل الطلب المتزايد في أوروبا على الغاز الطبيعي.

وقال الملا في مقطع نشره مكتب شتاينتز: إنّ وزيرا الطاقة وفريق كل منهما اجتمعوا "من أجل توسيع وزيادة التعاون في مجال الطاقة".

وذكر مكتب شتاينتز، في بيان "اتفق الوزيران على إنشاء خط أنابيب غاز بحري من حقل لوثيان للغاز إلى منشآت الإسالة في مصر، من أجل زيادة صادرات الغاز إلى أوروبا عبر منشآت الإسالة في مصر".

 (م ش)


إقرأ أيضاً