​​​​​​​استطلاع للرأي: حزب الشعوب الديمقراطي أقرب طرف قادر على حلّ مشاكل تركيا

كشف استطلاع للرأي أن حزب الشعوب الديمقراطي أقرب طرف قادر على حل المشاكل في تركيا، في وقت تشهد فيه البلاد أسوأ أزمة اقتصادية وسياسية بزعامة حزب العدالة والتنمية وحليفه حزب الحركة القومية.

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه مركز الدراسات الاجتماعية والسياسية، خلال الفترة بين 18و25 يناير/ كانون الثاني الماضي، في ولايات آمد ورها وماردين ووان وباطمان وموش وبيتليس وقارص وأغري وبينغول، أن 31,8% من المشاركين، أكدوا أن أقرب طرف قادر على حل مشكلات البلاد هو حزب الشعوب الديمقراطي.

وطرح الاستطلاع الذي نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة "غزته دوفار"، عن موقع الدراسات ونقلته شبكة العين الإخبارية، على المشاركين به السؤال التالي: إلى أي حزب ستصوّت في الانتخابات المقبلة بغض النظر عن الحزب الذي أعطيته صوتك في السابق؟ فأجاب 2.5% من المشاركين بأنهم سيصوتون لصالح حزب الشعوب الديمقراطي، و10.2% لحزب العدالة والتنمية و6% لحزب الحركة القومية، و12.4% لصالح حزب الشعب الجمهوري.

وتشير هذه النتائج إلى تراجع شعبية حزب العدالة والتنمية الذي يقوده أردوغان.

إلى هذا، وبحسب 31.8% من المشاركين في الاستطلاع، فإن أقرب طرف قادر على حل مشاكل البلاد هو حزب الشعوب الديمقراطي، بينما قال 18.8% حزب العدالة والتنمية، و16.4% "لم يقرروا"، و12.6% قالوا "لا شيء".

كما طرح الاستطلاع على المشاركين فيه سؤالًا حول أكبر مشكلة تواجه تركيا، فقال 61.4% منهم "الأزمة الاقتصادية/ والبطالة"، و16.9% قالوا "القضية الكردية"، و4.9% "العنف/ وأجواء الصراع"، و2.5% قالوا "الحكومة"، و2.4% "عدم وجود معارضة".

(ي م)


إقرأ أيضاً