​​​​​​​استذكار المناضلة زيلان في كركي لكي وعامودا

أحيا مؤتمر ستار في ناحيتي كركي لكي وعامودا الذكرى السنوية الـ 24 للمناضلة زيلان، وأكد أن هذه العملية رفعت من وتيرة النضال والمقاومة في تحقيق آمال الشعوب.

يصادف 30 حزيران/ يونيو السنوية الـ 24 للعملية الفدائية التي نفذتها المناضلة زيلان (زينب كناجي) عام 1996 في مدينة ديرسم بباكور كردستان.

كركي لكي

إحياءً لذكراها، نظّم مؤتمر ستار في ناحية كركي لكي مراسم  حضرها العشرات من الأهالي.

المراسم أقيمت في مركز آرام تيكران للثقافة والفن في بلدة رميلان التابعة لمقاطعة قامشلو.

وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت، قرأت بعدها الإدارية في مؤتمر ستار كلستان أحمد رسالة المناضلة زيلان( زينب كناجي) التي وجهتها إلى قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان قبل تنفيذها للعملية الفدائية.

ثم عُرض سنفزيون حول حياة المناضلة زيلان ( زينب كناجي).

وانتهت مراسم الاستذكار بتقديم فرقة آلنيا التابعة لمركز آرام تيكران للثقافة والفن مجموعة من الأغاني الثوريةز

عامودا

في السياق، نظّم مؤتمر ستار في ناحية عامودا اجتماعًا في مركز الهوري للثقافة والفن بحضور العشرات من الأهالي. 

وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

وزُينت صالة الاجتماع بصور الشهيدة زيلان، وأعلام مؤتمر ستار، ولافتات كتب عليها "بمقاومة زيلان وأرين سندحر الاحتلال".

وبعد ذلك أُلقيت كلمة من قبل الإدارية في مؤتمر ستار شهناز إبراهيم، تحدثت فيها عن نضال الشهيدة زيلان، ورفضها للظلم التي فُرض على الشعب الكردي في كافة المناطق.

وأكدت شهناز إبراهيم على ضرورة مواصلة طريق النضال الذي سلكته الشهيدة زيلان للرفع من وتيرة النضال والمقاومة وتحقيق آمال الشعوب المضطهدة.

في الختام عُرض سنفزيون عن حياة والتاريخ النضالي للمناضلة زيلان .

(كروب/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً